أخبار عاجلة
الرئيسية 08 الشبكة الاسلامية 08 الاسرة والطفل

الاسرة والطفل

ثقافة .. علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية هو ما تبحث عنه الكثير من الامهات حيث أن الرضاعة الطبيعية من أهم مقومات بناء جسم الطفل بشكل صحي، كما وله فوائد لا تعد ولا تحصى مقارنة بالرضاعة غير الطبيعية، فمن هذا المنطلق سنتعرف على الرضاعة الطبيعية ، وأسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، و علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية .   ما هي الرضاعة الطبيعية؟ الرضاعة ... أكمل القراءة »

حقوق الجار.. بين الواقع والمأمول

إن من ينظر في واقع المسلمين اليوم يجد أن الجار يبيت بهمه جراء أذية جاره، وأصبح يخشى نصيحته وتنبيهه خوفاً من رد فعله، وخشية أن يكون الجار ممن قال الله فيهم: (وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ) (البقرة: 206)، فأصبح الجار لا يدري كيف يناصح جاره؟ وفي أي شأنٍ يناصحه؟ أيناصحه في تلصصه على عورات بيته، أم يناصحه في ... أكمل القراءة »

النساء وإنتاج المعرفة الدينية.. هند شلبي نموذجاً

شهد المجتمع الإسلامي منذ تأسيسه إقبالا من النساء على تلقي العلم الشرعي وانخراطا في عملية إنتاج المعرفة وهو ما يتبين من كتب التراجم التي غصت بذكر أولئك النسوة، وفي الأزمنة الحديثة ظهرت بعض الباحثات امتدادا لأولئك المجتهدات الأوائل كعائشة عبد الرحمن التي حازت قصب السبق بدراساتها حول التفسير البياني للقرآني، وتبعتها أخريات من تخصصات وأقطار مختلفة.  وفي السطور التالية نعرض ... أكمل القراءة »

النساء وإنتاج المعرفة الدينية.. هند شلبي نموذجاً

شهد المجتمع الإسلامي منذ تأسيسه إقبالا من النساء على تلقي العلم الشرعي وانخراطا في عملية إنتاج المعرفة وهو ما يتبين من كتب التراجم التي غصت بذكر أولئك النسوة، وفي الأزمنة الحديثة ظهرت بعض الباحثات امتدادا لأولئك المجتهدات الأوائل كعائشة عبد الرحمن التي حازت قصب السبق بدراساتها حول التفسير البياني للقرآني، وتبعتها أخريات من تخصصات وأقطار مختلفة.  وفي السطور التالية نعرض ... أكمل القراءة »

الانهيار الأسري.. واقع أليم وضياع للقيم

تُعتبر الأسرة الخلية الأولى التي يتكون منها المجتمع، وهي أساس الاستقرار في الحياة الاجتماعية، حيث ترتكز عليها المجتمعات في استقرارها وتماسك أواصرها والنهوض بالأوطان، وتهتز المجتمعات باهتزاز الأسر وتفككها، التي أصبحت مؤخراً علامةً بارزة من علامات المجتمع، وسمة من سماته، التي نتجت في غالب الأحوال من البعد عن تعاليم الله وقرآنه وسُنة نبيه صلى الله عليه وسلم وتفشي الظلم. فكثير ... أكمل القراءة »

المرأة وحقوقها في الحضارة الإسلامية

أحاط الإسلام المرأة بسياج من الرعاية والعناية، وارتفع بها وقدَّرها، وخصَّها بالتكريم وحُسْن المعاملة ابنةً وزوجةً وأختًا وأُمًّا، فقرَّر الإسلام أوَّلاً أنَّ المرأة والرجل   خُلِقَا من أصل واحد؛ ولهذا فالنساء والرجال في الإنسانيَّة سَوَاء، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً} [النساء: 1]. وهناك آيات أخرى ... أكمل القراءة »

وسيايل عملية لحل الخلافات الزوجية

ينبغي أن ينظر الزوجان نظرة واقعية إلى الخلافات الزوجية؛ إذ إنها من الممكن أن تكون عاملاً من عوامل الحوار والتفاهم إذا أحسن التعامل معها. والأسلوب الذي يتبعه الزوجان في مواجهة الخلاف إما أن يقضي عليه وإما أن يضخمه ويوسع نطاقه.. ضوابط لا بد منها لا شك أن الكلمات الحادة، والعبارات العنيفة، لها صدى يتردد باستمرار حتى بعد انتهاء الخلاف، علاوة ... أكمل القراءة »

كيف تكسب ودَّ طفلك في خطوات عملية..

مثل العلاقة الطيبة بين الآباء والأبناء الأساس الذي يُبنى عليه كل جهد تربوي نحو الأبناء، وبدونها تتضرر العملية التربوية، وتصبح العلاقة السلبية جداراً صخرياً تتحطم عليه جهود الآباء، دون أن تحدث تأثيراً إيجابياً في شخصية الأبناء. حين تتسم العلاقة بين الآباء والأبناء بالود والحب والتفاهم والانسجام، فإنها تحقق العديد من الفوائد التربوية؛ حيث إنها: 1- تسهم بشكل عام في فاعلية ... أكمل القراءة »

إدمان الألعاب الإلكترونية وكيفية حماية الاطفال

مع التطور التكنولوجي المتسارع، والانفتاح الإعلامي الرهيب الذي نشهده اليوم؛ حيث أصبح الطفل الصغير يمتلك هاتفًا محمولًا خاصًّا به، يستطيع من خلاله تصفح كافة المواقع الإلكترونية التي يريدها، وتنزيل جميع الألعاب الإلكترونية التي يرغب باللعب بها، ومتابعة كل من يستخدم هذه الألعاب والتواصل معهم، وتبادل المعلومات والحديث مع الغرباء الذين لا يعرفهم أو يعلم نياتهم وحقيقتهم؛ ففتح أبوابًا كثيرة أمام ... أكمل القراءة »

الإرشادات التربوية للتعامل مع الطفل الغاضب .. الشبكة نت

ليست نوبات غضب الطفل ذات المعدل الطبيعي شيئاً يدعو للخوف والقلق بشأن طفلك؛ لأن الغضب المعتدل، غير المتكرر بشكل لافت للانتباه، والذي تقف وراءه أسباب ومبررات مقبولة، هو ظاهرة طبيعية لدى الأطفال، وغيرهم ممن لم يتدرب على ضبط انفعالاته. وذلك لأن الغضب –حسب رأي التربويين- هو استجابة انفعالية حادة تثيرها مواقف التهديد، العدوان، القمع، الإحباط، خيبات الأمل… إلخ. ويظهر على ... أكمل القراءة »