الرئيسية 08 الشبكة الاسلامية 08 شبكة المقالات

شبكة المقالات

الصمت مع التجاهل والتغابي قوة وعلاج .. الشيخ لخضر لقدى

الصمت مع التجاهل والتغابي قوة وعلاج : تارة نخوض حربا لا تهدأ,ونشعل نارا لا تنطفيء,وما ذلك إلا لاعتقادنا الخاطيء أن كل موقف يعالج بالقوة والحزم والحسم… في التربية والسلوك نتعلم أن القوة ليست دوما فيما نقول أو نفعل،أحيانا تكون القوة فيما نتركه ونتجاهله . في الحياة هناك من لا يُقدِّرك,ومن لا يهتم بك,وهناك من يطعنك,وفي حياتك تصادف مجتمعا لا يُقدِّر ... أكمل القراءة »

في ظل التباعد هل يجوز تكرار إقامة الجمعة في المسجد الواحد لعذر.

هاتفني أخ كريم مقيم في فرنسا يسأل عن حكم إقامة جمعتين في نفس المسجد,ويقول لقد صلينا الجمعة اليوم في المسجد وفي نهاية الخطبة قال الخطيب : أنه إذا ضاق المسجد في الجمعة القادمة بالمصلين فسنقيم الجمعة على دفعتين في هذا المسجد, (أي تقام صلاة الجمعة في الدفعة الأولى في وقتها ثم بعد انتهاء الخطبة والصلاة يأتي إمام جديد ويخطب ويصلي ... أكمل القراءة »

الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني

الحقيقة أن الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني لم تأتِ دفعة واحدة، ولا حتى بصورة مفاجئة، وإنما كانت نتيجة لخطط ممنهجة ربما لا نستطيع الحصول على وثائقها، إلا أنه يمكن بكل بساطة استقراء نتائجها وتطوراتها ومساراتها. وهذا ما سوف نشير إلى جانب منه في هذه المساحة الفكرية؛ فهذه الخطط الممنهجة كان غرضها الأساس والإستراتيجي (البعيد) -الذي وصلنا إلى جانب عظيم ... أكمل القراءة »

عبادة التضرع عند البأساء والضراء .. د ماهر ابو عامر

استوقفتني آية في كتاب الله تعالى وهي تصف حال الذين كذبوا رسل الله تعالى .. وأصروا على ذلك الضلال المبين.. رغم الإنذارات الكثيرة التي أنذرهم الله تعالى بها ليعودوا إلى الحق ويؤبوا عن كفرهم وعنادهم.. وهي قوله تعالى في سورة الأنعام: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ . فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ ... أكمل القراءة »

الشائعات وتسميمها للعقول وقتلها للقلوب..

مصادر الأخبار وقنواتها أصبحت أكبر مما تستوعبه خزائن العقول وسراديبها دقائق تبذلها في البحث والتحرّي خيرٌ من شهور وسنوات تتمناها لتجاوز وعلاج ما قد تصنعه معلومة أو خبر تناقلته دون وعي به الشائعات اليوم قد طوّرت أساليبها تعددت أشكالها وتبقى غايتها لم تتغير    في الألفية الثالثة تصدرّت مواقع التواصل الاجتماعي اهتمام البشر، وأصبحت أجهزتنا المحمولة أقرب لنا من أنفسنا، ... أكمل القراءة »

اجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة الى ان تفتح المساجد ..

المساجد مغلقة.. اجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة – مع وجود خطر يهدد الأرواح فالنظر الشرعي يقرر أن حماية الساجد أهم من إعمار المساجد – الأحكام الشرعية وفهم مقاصد التشريع طريقه نصوص الوحي وإعمال العقل فيها وليس العواطف – لسنا أحرص من الصحابة على إقامة الشعائر وعمارة المساجد حينما حدث معهم هذا الأمر – إذا كان الله خفف عن أمة لا ... أكمل القراءة »

دروس من فيروس كورونا!

1- علاج الجزع:  يقول الله تعالى: (إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً {19} إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً {20} وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً {21} إِلَّا الْمُصَلِّينَ {22}) (المعارج)، قد فسرت الآيات الهلوع وهو الذي إذا ناله الشر أظهر شدة الجزع، وإذا ناله الخير بخل به ومنعه الناس، إلا المصلين؛ أي الموصوفين بتلك الأوصاف فإنهم إذا مسهم الخير شكروا الله، وأنفقوا مما خولهم الله، ... أكمل القراءة »

رؤية طبية .. فوائد الصيا م في زمن الكورونا..

  يحلّ علينا شهر رمضان المبارك في ظروف استثنائيّة وبنكهة لم نتعوّدها من قبل في ظلّ تفشّي وباء كورونا وتأثيراته المباشرة على حياة ملايين الأشخاص في جميع أنحاء المعمورة؛ فكثير من البلدان -ومنها العربيّة والإسلامية- في حالة طوارئ وإغلاق، والعديد ملزمون بالحجر الصحي والتّباعد الاجتماعي ومنع التجمّعات لقطع سلسلة العدوى ومحاولة كبح سرعة انتشار الوباء وهو ما يبرّر إغلاق المساجد ... أكمل القراءة »

فقه البقاء في البيوت

قبل المدنية الحديثة، كانت البيوت هي مأوى الناس، وأكثر الأماكن التي يبقى فيها البشر، وبعد المدنية الحديثة، انتشرت ثقافة مختلفة، تجعل البيوت –في غالب الأحيان- مثل الفنادق، إنما هي للنوم، أما غالب اليوم فهو للخروج وعدم البقاء، واشتركت المرأة فيه مع الرجل، حتى إن المرأة التي كانت تمكث في البيت لو بقيت فيه بضع ساعات، فهي تشعر أنها غير طبيعية، ... أكمل القراءة »

الإسلام.. وزمن “الكورونا” .. محمد سالم الراشد

نستقبل التقارير العالمية حول نجاح الصين في حصار فيروس “كورونا” الذي أردى 21.116 ضحية حول العالم، وأصاب 465.274 إنساناً -حتى تاريخ كتابة هذا المقال 26 مارس 2020م- لكن تظل الصين، بسبب سياستها الترويجية الخائفة من فقدان المصداقية والثقة بمنتوجاتها الاستهلاكية، لا تعترف أخلاقياً عن مسؤوليتها عن هذا الوباء العالمي؛ الذي أثر على حياة البشر في هذا العالم؛ بتأخرها عن إبلاغ ... أكمل القراءة »