أخبار عاجلة
الرئيسية 08 الشبكة الاسلامية 08 شبكة المقالات

شبكة المقالات

المعركة قائمة وقادمة… ولا يسعنا إلا الاستعداد لها .. لخضر لقدي

نخوض معارك متعددة الجوانب كثيرة الجبهات متشابكة المصالح، منها معارك مع الذات، وأخرى مع أعداء الخارج، وثالثة مع أعداء الداخل، ورابعة ضد الفساد والاستبداد والظلم والاستعباد…وخامسة وسادسة.. والجيل الذي نشأ في العقود الأخيرة لم يشهد حروبا باردة ولا معارك ساخنة، ولم يعرف صراعا فكريا ولا أدبيا، وإنما نشأ في بيئة راكدة تنشد الراحة والدعة وتطلب رغد العيش وتكره البذل والتعب ... أكمل القراءة »

إسلامنا هو الإسلام الأول

الإسلام الذي ندعو إليه: إسلام واضح، وضوح الشمس في رابعة النهار، إسلام القرآن والسُّنة، مصادره واضحة، أصوله بيّنة، هناك قطعيات، وهناك ظنيات، القطعيات هذه هي التي تمثل الأصول الأساسية لهذا الإسلام، التي تجسد الوحدة الفكرية والشعورية والسلوكية لهذه الأمة، في العقائد، في العبادات، في الأخلاقيات، في الآداب، في الشرائع العملية.. كل هذه الأمور القطعية تمثل الأسس والدعائم والمقومات، وبعد ذلك ... أكمل القراءة »

إستراتيجيات التغيير بين السنن الجارية والسنن الخارقة

السنّة هي الطريقة الحكيمة المستقيمة، ومن سماتها أنّها ثابتة ومطّردة، قال الله تعالى: {وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا} (الإسراء: 77) {وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا} (الأحزاب: 62) {فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا} (فاطر: 43). هذا هو شأنها، ما توافرت الشروطُ التي وُضِعت لها من قِبَل واضعها سبحانه وتعالى. ومن شأنها كذلك العموم، فهي تَعُمُّ كل ما ... أكمل القراءة »

“الإسلاموفوبيا” تحدد نتائج انتخابات أوروبا

أينما اتجهت هذه الأيام في عواصم الاتحاد الأوروبي واستمعت للشعارات السياسية المرفوعة من قبل الأحزاب المرشحة، قابلك الكم الهائل من استعمال شعارات “الإسلام يغزو قارتنا ويهدد هويتنا”، وتتقدم الأحزاب لناخبيها بمشاريع أغلبها عنصري يعتمد التمييز العرقي والديني للحكم. ولم يقتصر هذا الانحراف على أحزاب اليمين المتطرف المعروفة، بل امتد إلى أحزاب اليمين الجمهوري المعتدل، فتسابقت جميعاً إلى كسب الناخب الأوروبي ... أكمل القراءة »

الحركة الإسلامية في 2021.. عام الخروج من السلطة

كان العام 2021م من الأعوام شديدة الوطأة على الحركة الإسلامية، خاصة في الشمال الأفريقي، إذ خرجت الحركة من السلطة عبر خسارة انتخابية كبيرة في المغرب، وعبر انقلاب في تونس، يحاول من خلاله الرئيس قيس سعيد وضع نهاية لحضور الإسلاميين في بنية السلطة، وبإرادة الحركة كما في الجزائر، رغم التقدم النسبي لحركة مجتمع السلم (حمس) في الانتخابات التشريعية والمحلية، بعد رفضها ... أكمل القراءة »

علامات استفهام وتعجب ممَّا يحدث في المغرب!

يا جماهير أمتنا العربية، والإسلامية، أطلّي واشهدي! ويا ملائكة الأرض والسماء تعالي فاكتبي وسدّدي، فهذا هو عدونا، اللدود، يقف على حدود جارنا المغرب، يرغد، ويزبد، ويهدد استقراري ومقصدي. لم تُجدِ –إذن- كل نداءات التآخي، والتعايش والنأي بشعوب المغرب العربي، وعدم الإلقاء بها في أتون الحلف المدنس، بين مهندس الشر، والشيطان الأخرص. لقد ضعُف الحاكم والمحكوم، وجبُن العالِم والعامي الغرّ المصدوم، ... أكمل القراءة »

مشاعر الناس ليست لـعبة الشيخ لخضر لقدى

الإنسان كتلة من المشاعر والعواطف والأحاسيس، وليست الكلمات وحدها من يجرح المشاعر، فنكران الجميل وخيانة الصديق وظلم ذوي القربى جروح لا يداويها الزمن ولا تمحوها حوادث الزمان. وقديما قال طرفة بن العبد: وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَـةً  عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّـدِ ومن المعروف الذي يسديه الإنسان لنفسه أن يكف شره المادي والمعنوي عن الناس فيكون ممتنا لنفسه ... أكمل القراءة »

الانهزام النفسي.. آثار وعلاج

الانهزام النفسي آفة كبرى تصيب النفس الإنسانية فتذهب بقوتها وقدرتها على الفعل الإيجابي، وهو داء يجب على المربي التصدي له وعلاجه في نفس المتربي؛ حتى تعود نفسه قوية متماسكة، فتكون أهلا لتقبل الخير والعمل به، ويزخر تراثنا الإسلامي بالكثير من المواقف التي تُوجه المُرَبي والمُتَربي إلى كيفية التعامل الصحيح لتلافي هذا الداء والوقاية منه وعلاجه في حال وجوده.  إنّ هذه ... أكمل القراءة »

المسلمون بين فقه الاستضعاف وفقه الاستخلاف

على إثر كل حادث أليم يقع لمسلم أو لمجموعة من المسلمين تختلف ردود الفعل، فمن الناس من لا يعير الخبر أدنى اهتمام، ومنهم من يبكي دماً أو دموعاً ويحرص على أن يوسع نطاق المعرفة بالحادث ما أمكنه ذلك، مذكراً لنا بأدب الاستصراخ عند العرب، ومنهم من يحمل على المسلمين ويذكرهم بتفرقهم وتخاذلهم ويذكرهم وقت أن كان الخليفة يخاطب السحابة ويخاطب ... أكمل القراءة »

ما نعانيه من تخلف عقوبة مستحقة لالتِفاتنا عن الإسلام وليس بسبب تمسكنا

من تأمل عالم الحيوان وجده مليئا بالأسرار يحمل الكثير من الطرق المبهرة للتواصل والقدرة على البقاء على قيد الحياة. وقد حكى لنا القرآن كيف كان الغراب أول معلم للإنسان علمه كيف يدفن ميته ويواري آثار جريمته النكراء، وكيف أخبر الهدهد سيدنا سليمان بحال قوم سبأ بعد أن تيقّن من المعلومة واطّلع على تفاصيلها فوصفه وصفا دقيقا، ونقله بوضوح تام، بعد ... أكمل القراءة »