شبكة المقالات

مقالات .. كيف حاصر الإسلام ظاهرة الانتحار؟

– لو أن الإنسان إذ يموت يفنى لكان قتل النفس حلاً مقبولاً في حق من تضيق بهم الحياة – مهما بلغ ما ينتظر المنتحر من فضائح وآلام في الدنيا كله أهون من عذاب الآخرة – سوف يؤمر المنتحر يوم القيامة بتمثيل مشهد الانتحار في جهنم وسيظل على هذا المشهد في النار – صلة الرحم وزيارة الأهل والتفاعل الإيجابي مع المسلمين ... أكمل القراءة »

شبكة المقالات .. أنقذوا جيل النصر المنشود

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، وسقوط الخلافة الإسلامية، وتقسيم الدولة العثمانية بين الدول الأوروبية، عملت تلك الدول على تغريب الشعوب المسلمة، ومحو هويتها. وظنت مع طول أمد الاحتلال، أن تلك الشعوب قد نسيت قضيتها، واستسلمت للمحتل يعيث فيها فسادا وينهب خيراتها وينتهك حرماتها. وبعد اندلاع الحرب العالمية الثانية، اشتعلت ثورات التحرير في ربوع العالم الإسلامي، من بلد إلى بلد، حتى ... أكمل القراءة »

مقالات .. الإسلام المكافح لإنقاذ الواقع العربي المأزوم

نتناول في الحلقة الرابعة والأخيرة من “كفاحية عالِم: حامد ربيع في مواجهة انهيار أمةٍ”، مفهومين رئيسين من المفاهيم التي جاءت ضمن منظومته المفاهيمية التي أبدعها حامد ربيع في مسيرته الفكرية الإصلاحية، وهما مفهوما الإسلام “المكافح”، ومفهوم “الولاء”. من المفاهيم التي نحتها حامد ربيع مفهوم “الإسلام المكافح”، ويشير إلى تلك الوظيفة الإصلاحية للإسلام في الواقع الإنساني عمومًا، ويسحب تلك الوظيفة على ... أكمل القراءة »

مقالات .. عيسى المسيح عليه السلام في التصور الإسلامي

“إن أتباع محمد أوفر أدباً في كلامهم عن المسيح” (برناردشو) ولد المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام من غير أب ! وهو حدث عجيب ! ولكنه ليس أعجب من خلق آدم الذي خلق من غير أب ومن غير أم {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}(1)، وفي هذه الآية نقرأ حُجة دامغة ... أكمل القراءة »

المسيح عليه السلام .. نحن أولى به من غيره في السير

خلق الله سبحانه هذا الكون بسماواته وأرضه وما بينهما وما فيهما من ملائكة وجن وإنس، ودبره ونظمه وصار كل شيء في هذا الكون خاضعاً لإرادته وقهره، ومع ذلك يرعاه بلطفه ورحمته وحكمته، وكلف جميع المخلوقات بعبادته وطاعته، فمنهم من امتثل وسارع، ومنهم من كفر وجحد، ومنهم ما تتنازعه نفسه فتوجب معه إلى من يرشده ويبصره، فأرسل الله سبحانه الأنبياء مبشرين ... أكمل القراءة »

مقالات .. شمولية العبادة في الإسلام

العبادة في الإسلام حق واجب من حقوق الله تعالى على عباده؛ يقول مُعَاذٍ رضي الله عنه: كُنْتُ رِدْفَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عَلَى حِمَارٍ يُقَالُ لَهُ عُفَيْرٌ، فَقَالَ: «يَا مُعَاذ؛ هَلْ تَدْرِي حَقَّ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ، وَمَا حَقّ الْعِبَادِ عَلَى اللهِ؟». قلتُ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أعْلَمُ! قالَ: «فإنَّ حَقَّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ: أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلا يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَحَقَّ الْعِبَادِ ... أكمل القراءة »

مقالات .. المجاهدة .

بسم الله القوي القهار، والصلاة والسلام على النبي المختار، وعلى آله وصحبه الطيبين الأخبار، وبعد: فقد قال الله عز وجل: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت: 69)، فأودّ -يا أخي الداعية- أن أختم هذه الرسائل بهذا المفهوم العظيم، لنتذاكر معًا كيف أن “الدعوة” أمرها عظيم وتحتاج إلى عظماء ليحملوها ويبلغوها البشرية، فكن من أولئك العظماء، ولا ... أكمل القراءة »

شبكة المقالات .. الجدية في حياة المسلم

إن المتدبر لآيات الكتاب الحكيم وتوجيهاته للإنسان عامة وللمسلمين خاصة، سيجد أن حياة المسلم يغلب عليها الجدية سواء في القول أو العمل؛ فأيامه ما بين علمٍ أو عبادة أو عمل، وقضية الترويح عن النفس بعد التعب والنصب لها نصيبٌ طبعًا، ولكن الأصل هو الحياة الجادة بالأعمال الصالحة، وهذا ليس تشددًا، فهذا هو واجب الإنسان. يُكثر القرآن الكريم من ذكر يوم ... أكمل القراءة »

خلق الوفاء

الوفاء من الأخلاق الأصيلة والسجايا النبيلة والأطباع الفضيلة، وهو من شيم النفوس الشريفة والأرواح المنيفة، يعظم صاحبه في العيون وتصدق فيه الظنون. وإن ظفرت بصاحب وفيّ فاستمسك به ما حييت، فإن الصاحب الوفي نادر في الناس كندرة الماس، وقد قيل: أعجز الناس من فرط في طلب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم، وقد قيل: المرء قليل بنفسه ... أكمل القراءة »

شبكة المقالات … الله أرحم الراحمين.. فلماذا خلق الشر؟

يعنُّ لبعض الناس سؤال مهم، عن الشرور في هذا العالم: هل يخلق الله الشرَّ؟ وهل يليق بالرحمن الرحيم، البرّ الكريم، أن يخلق الشرَّ؟ ولماذا لم يكفنا الشرَّ ويرحمنا منه، وهو الغني الذي بيده كلُّ شيء؟ ولا مفر من الجواب المطلوب هنا، وهو أنَّ الله تعالى لا يخلق (الشرَّ)، أعني الشرَّ المطلق المقصود لذاته، بل هو مصدر الخير والنِّعم كلِّها، كما ... أكمل القراءة »