الرئيسية 08 الشبكة الاسلامية 08 شبكة المقالات

شبكة المقالات

هداية القرآن الكريم.. الغاية العظمى والقيمة الكبرى

نزل القرآن الكريم هداية للناس كلهم، فهو ليس كتاباً خاصاً بالمسلمين، بل جاء للناس كافّة، وهو رحمة للعالمين، نزل لإخراجهم من الظلمات إلى النور، ولإرشادهم إلى طريق النجاح الدنيوي وسبيل الفلاح الأخروي، فمن خصائص القرآن الكريم أنّه كتابُ هدايةٍ للعالمين: 1- قال تعالى: (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النَّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ...

أكمل القراءة »

بماذا فُضِّلت معجزة القرآن عن معجزات الرسالات الأخرى؟

ضجَ العالم منذ أيام بحادثة إحراق نسخة من المصحف الشريف أمام سفارة تركيا في ستوكهولم السويدية على مرأى الحكومة وإذن منهم.. إن الذين أذنوا بهذا الفعل الشنيع باعتباره من حريات التعبير التي لا يمكن منعها، قد حرّضوا على الكراهية، وازدراء الأديان، بل هو منافٍ لقوانينهم الأوروبية المتعلقة بالحقوق والكرامة والحريات الإنسانية والاعتقادية. إنّ القرآن الكريم هو النور الرباني والضياء والإلهي ...

أكمل القراءة »

شهر رجب.. بين الاقتداء والابتداع

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وبعد.. فإن شهر رجب من الأشهر الحُرم التي أخبرنا الله عنها في كتابه الكريم: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ} (التوبة: 36). ويسمى رجب الفرد؛ لوقوعه منفرداً عن بقية الأشهر ...

أكمل القراءة »

المؤمن بين طلب الإخلاص والهرب من الرياء

الإخلاص شرط لقبول الأعمال؛ لذا يقول ابن عطاء الله: “ربما فتح لك باب الطاعة ولم يفتح لك باب القبول”.. فالخوف من الرياء والهرب منه شعور إيجابي يجب أن يكون لدى كل مسلم؛ لأن الرياء يحبط العمل، ويذهب به هباء، كما قال الله عز وجل في الحديث القدسي: “أنا أغنى الأغنياء عن الشرك؛ فمن عمل عملا أشرك فيه غيري فهو للذي ...

أكمل القراءة »

ماذا خسرنا برحيل العلماء والمفكرين؟

انضم إلى موكب الخالدين السنة المنقضية (2022) ثلّة من العلماء والدعاة الكبار؛ ممّن لهم مكانة كبيرة في نفوس وأفئدة الكثير من أبناء الإسلام فقد فقدنا خلال هذه السنة شيخنا وشيخ الصحوة الإسلامية المعاصرة فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي وهو من هو في العمل الإسلامي منذ شبابه الباكر، حيث انضم إلى كبرى الحركات الإسلامية وجاهد من خلالها جهاداً كبيراً، يشهد به كلّ ...

أكمل القراءة »

في روعة البيان.. فيضٌ من الرحمن

في كل كلمة ذُكرت في القرآن الكريم كان لها معنى ودلالة، الإشارة والحرف والفكرة والضمير كلها كان من ورائها حكمة، عجز أحد عن الإتيان بمثلها، كلمات محكمة مصفوفة بعناية، حصلت على اهتمام كل العلماء وأئمة التفسير، قديماً وحديثاً.. موضوع مستفيض مهما كتبنا فيه لا ننتهي، لكن قدر الإمكان نحاول الإضاءة على فكرة ودلالة من كلام الله تبارك وتعالى وسرد مقصد ...

أكمل القراءة »

الطريق إلى الله ميسر والسير سير القلب

الطريق إلى الله ميسر لمن شاء، وهو شاق على بعض العباد، لأن السير سير القلب، والقلب محل نظر الرب، فكم مِنْ أعرج في درجِ المعالي سار وارتقى، وكم مِنْ صحيح القَدَم لكن ليس له في الخير قَدَم. وليس الاعتبار في سباقنا بكم أعمال البر، وإنما الاعتبار بلين القلوب وتقواها وتطهيرها من الآثام، وسير الدنيا يقطع بسير الأبدان، وسير الآخـرة يقطع ...

أكمل القراءة »

رحلة الحافلة .. التي غيرت إتجاهها ..إلى الجنة

فريال ب: تلك الفتاة الطيبة الزكية النقية التي ابتلاها الله بمرض أتعبها وأرهقها لسنوات، وبعد رحلة إحتواء وحب وعلاج، شفيت منه، ونجحت في البكالوريا، وابتهجت أسرتها بذاك النجاح الجميل البهي.. وأقامت لها حفلا بهيجا، ودخلت إلى الجامعة في عمر الزهور وجمال الورود التي تفتحت حديثا عبيرا وحلاوة وندى، كانت تحلم بأن تصبح عالمة ربانية لها مجالسها وأنوارها وحكمتها وفرائدها وتكرر ...

أكمل القراءة »

المؤمن بين طلب الإخلاص والهرب من الرياء

الإخلاص شرط لقبول الأعمال؛ لذا يقول ابن عطاء الله: “ربما فتح لك باب الطاعة ولم يفتح لك باب القبول”.. فالخوف من الرياء والهرب منه شعور إيجابي يجب أن يكون لدى كل مسلم؛ لأن الرياء يحبط العمل، ويذهب به هباء، كما قال الله عز وجل في الحديث القدسي: “أنا أغنى الأغنياء عن الشرك؛ فمن عمل عملا أشرك فيه غيري فهو للذي ...

أكمل القراءة »

سَلِّمْ تَسْلَم أ. لخضر لقدي

الله تعالى يخلق ما يشاء ويفعل ما يريد، لا معقب لحكمه، ولا راد لقضائه، ولا يسأل عما يفعل وهم يسألون، لا يظلم أحداً من خلقه مثقال ذرة. لم يخلق الكون لعبا، ولا العباد عبثا، ولن يتركهم سدى، فكل أفعاله تعالى منطوية على الحكمة التامة. ومن رام نيل خير الدنيا وثواب الآخرة، وأن ينعم بالرضا والاطمئنان ويستشعر السكينة والأمان فعليه أن ...

أكمل القراءة »