أخبار عاجلة
الرئيسية 08 شبكة العلوم 08 صحة الاسرة 08 في يومها العالمي.. ما وظائف الكلى؟ وكيف تحافظ عليها؟

في يومها العالمي.. ما وظائف الكلى؟ وكيف تحافظ عليها؟

يصادف العاشر من مارس من كل عام “اليوم العالمي للكلى”، وهو حملة توعية صحية عالمية تركز على أهمية الكلى وتقليل تكرار وتأثير أمراض الكلى والمشكلات الصحية المرتبطة بها في جميع أنحاء العالم.

وتعد الكلى واحدة من أهم أعضاء جسم الإنسان، وتشبه حبة الفاصوليا، ولونها بني مائل للاحمرار، وتعد العضو المسؤول عن تنقية وتصفية الدم من السموم.

وظائف الكلى

– تخليص الجسم من السموم، والسوائل الزائدة في الجسم عن طريق البول.

– تحافظ على المواد الكيميائية المهمة في الجسم.

– تنتج فيتامين “د”.

– تنظم الملح، والبوتاسيوم، والأحماض.

– الهرمونات التي تنتجها الكلى تساعد الأجهزة الأخرى في تنظيم ضغط الدم ومستويات الكالسيوم.

عوامل الخطر

إذا أردت الحفاظ على صحة وظائف الكلى، عليك الانتباه لهذه العوامل التي تهدد كليتيك، وهي:

– ضغط الدم المرتفع.

– داء السكري.

– التاريخ العائلي لأمراض الكلى.

– الوزن غير الصحي.

– التدخين.

– أن تكون فوق سن الـ50.

وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل يضعك في خطر أعلى للإصابة بأمراض الكلى، ومع ذلك يمكن اتباع نمط حياة صحي الآن، مما يساعدك على تغيير حياتك للأفضل، والحفاظ على صحة الكلى، بغض النظر عن عمرك!، وفق موقع “كل يوم معلومة طبية”.

طرق الحفاظ على صحة وظائف الكلى؟

خفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يلحق الضرر بكليتيك؛ لأنه يضر بالأوعية الدموية في الكلى، والأوعية الدموية التالفة تقلل من وصول الكمية المناسبة من الدم، مما يمنع الكلى من القيام بأهم وظائفها، وهي تنظيف الجسم من السموم، التي تتراكم في الدم.

الإقلاع عن التدخين

يقلل التدخين من تدفق الدم، مما يمنع وصول الكمية الكافية من الدم إلى الكلى؛ مما يجعلها لا تعمل بشكل صحيح، إذ إن التدخين يزيد أيضاً من فرص الإصابة بـسرطان الكلى، لذا من الأفضل الإقلاع عن التدخين، من أجل الحفاظ على صحة الكلى.

التمارين الرياضية

الحفاظ على نشاط جسمك أمر مهم لصحتك العامة، وممارسة الرياضة يمكن أن تساعد على خفض ضغط الدم، وهو عامل رئيس في مشكلات الكلى.

الوزن الصحي

إن الكلى في أجسام من يعاني من السمنة تعمل أكثر، وبجهد أكبر لتصفية السموم والتخلص منها، وإدارة وظائف الجسم الأخرى، مما يرهق الكلى.

تناول الأطعمة الصحية

هناك مشكلة شائعة في الكلى وهي حصوات الكلى، تتبلور مشكلة حصوات الكلى مع مرور الوقت، خاصة مع تناول الأطعمة غير الصحية، لذا تغيير النظام الغذائي، وتناول الأطعمة الصحية قد يساعد في حل المشكلة.

واتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم يقلل إلى حد كبير العديد من عوامل الخطر التي قد تؤدي لمشكلات الكلى الأخرى، وطهي الطعام في المنزل بدلاً الوجبات السريعة والمعلبة، قد يقلل بشكل كبير من كمية الملح الذي يدخل إلى جسمك.

تنظيم السكر في الدم

وجود مرض السكري هو عامل مهم في أمراض الكلى؛ إذ إن ارتفاع مستويات السكر في الدم، يمكن أن يسبب مشكلات مع الكلى، فقد يؤدي إلى موت الأوعية الدموية، ومن ضمنها تلك التي توجد في الكلى، مما يؤثر على كفاءتها في أداء وظائفها.

ويؤدي ارتفاع السكر في الدم لزيادة البكتيريا في المثانة، وهذه البكتيريا يمكن أن تسبب التهابات المسالك البولية، وقد تنتقل في نهاية المطاف إلى الكليتين وتسبب التهاب الكلى، ويمكن أن تنتشر التهابات الكلى غير المعالجة إلى مجرى الدم، مما تسبب في مرض شديد، الأعراض المرتبطة بالعدوى الكلوية تشمل:

– الحمى. 

– آلام في الظهر، والجانبين، والفخذ.

– وجع البطن.

– كثرة التبول.

– الإحساس بالحرق أو الألم عند التبول.

– الصديد أو الدم في البول.

– رائحة سيئة للبول.

شرب الماء

الحفاظ على ترطيب الجسم، وشرب الماء بكثرة، يساعد الكلى على أن تعمل بشكل طبيعي، وتساعد في إزالة الملح والسموم من جسمك، لا ينصح أن تشرب كميات كبيرة من الماء في وقت واحد، ولكن زيادة كمية المياه على مدار اليوم هو الأفضل، كما أن شرب الكثير من الماء يمكن أن يساعد أيضاً في منع تطور حصوات الكلى.

اعرف تاريخ عائلتك

ترث بعض العائلات أمراض الكلى، وأيضاً العائلات التي لديها تاريخ مع أمراض، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، يزداد احتمال حدوث مشكلات في الكلى لأفرادها، تحدث مع أفراد عائلتك حول هذه الأمور، لمعرفة مدى احتمال تعرضك لمشكلات في الكلى، مثل التهابات الكلى، وحصى الكلى، وأمراض الكلى.

إجراء فحوصات للكلى

هناك نوعان من الاختبارات التي يمكن أن تساعدك على التأكد من أن الكلى سليمة، وهي اختبارات للبول واختبارات الدم، ستحدد اختبارات البول أنواع البروتين والألبومين الموجودة في البول، ووجود أنواع مختلفة يمكن أن يشير إلى أمراض الكلى، أما اختبار الدم سيحدد ما إذا كانت الكليتان تقومان بعملهما بشكل صحيح أم لا، ويمكن لطبيبك توضيح نتائج هذه الاختبارات لك ومناقشة أي مشكلات معك.

الحد من تناول الأدوية والمسكنات

الكلى هي المسؤولة عن إزالة السموم والأدوية من الجسم، وأخذ الكثير من مسكنات الألم دون وصفة طبية لفترات طويلة من الوقت، يمكن أن يسبب تلف الكلى.

ومن أنواع الأدوية التي يمكن أن تؤذي الكلى، الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل أيبوبروفين، وأولئك الذين يتناولون هذه الأدوية لعلاج الألم المزمن يجب أن يتحدثوا إلى طبيبهم حول طريقة أخرى لتخفيف الألم دون أن تضر بكليتهم.

عن الشبكة نت

%d مدونون معجبون بهذه: