الرئيسية 08 الشبكة الاخبارية 08 فلسطين المسلمة 08 الاحتلال يواصل حرب الإبادة على غزة ونتنياهو يحل مجلس الحرب

الاحتلال يواصل حرب الإبادة على غزة ونتنياهو يحل مجلس الحرب

دخلت عملية «طوفان الأقصى» يومها الـ255 وسط مواصلة قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي ومجازر دامية ضد المدنيين.

وفيما يلي متابعة لأبرز التطورات:

الاحتلال يواصل غاراته على غزة

يواصل الاحتلال عدوانه على غزة، حيث أفادت مصادر فلسطينية باستشهاد 3 مواطنين بينهم سيدة وبإصابة آخرين بجروح وصفت بالخطيرة جراء قصف الاحتلال منزلاً في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.

كما استشهد شخصان وأصيب 13 آخرون على الأقل بينهم نساء وأطفال جراء غارات للاحتلال على منزل في حي الزرقا شمال مدينة غزة، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأضافت (وفا) أن 9 مواطنين استشهدوا إثر قصف من الطيران الحربي “الإسرائيلي” شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فلسطيني وإصابة آخر في قصف مسيّرة “إسرائيلية” منزلا بحي تل السلطان غربي مدينة رفح.

37347 شهيداً منذ بدء العدوان

قالت وزارة الصحة بغزة في التقرير الاحصائي اليومي لعدد الشهداء والجرحى جراء العدوان المستمر لليوم الـ 255 على قطاع غزة: إن الاحتلال ارتكب مجزرتين ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 10 شهداء و 73 اصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكدت أن حصيلة العدوان ارتفعت إلى 37347 شهيدًا و 85372 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

أبرز عمليات المقاومة

تواصل المقاومة الفلسطينية التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في عدة محاور من غزة، حيث أعلنت «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الإثنين، عن قصف مقر قيادة الاحتلال المتوغلة جنوب حي تل السلطان في مدينة رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

وقالت “القسام”: إنها استهدفت دبابتين صهيونيتين من نوع “ميركفاه” بقذيفتي “الياسين 105” في حي تل السلطان غرب مدينة رفح جنوب القطاع.

وأعلنت «سرايا القدس» الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن تفجير دبابة صهيونية بعبوة “العمل الفدائي” جنوب الحي السعودي غرب مدينة رفح.

وأضافت أن مجاهديها قصفوا بقذائف الهاون الثقيل تموضعا لآليات العدو محيط تل زعرب جنوب غرب مدينة رفح، كما قصفوا بعبوات “أبابيل” المقذوفة تمركزا لجنود وآليات العدو في محيط موقع “كرم أبو سالم العسكري” شرق مدينة رفح.

نتنياهو يحل مجلس الحرب

أعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، حل مجلس الحرب إثر استقالة الوزيرين، بيني غانتس وغادي آيزنكوت.

وقالت هيئة البث العبرية: إن نتنياهو أبلغ وزراء الحكومة بإلغاء مجلس الحرب بعد طلب إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش الانضمام إليه.

ونقلت “الجزيرة” عن القناة 12 العبرية أن نتنياهو سيقيم مجلسا مقلصا للمشاورات الحساسة بدلا من مجلس الحرب الملغى.

“حماس”: إحراق الاحتلال معبر رفح سلوك نازي

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن إقدام جيش الاحتلال على إحراق مبنى المغادرة ومنشآت أخرى داخل معبر رفح، والتسبب في خروجه تماماً عن الخدمة هو عمل إجرامي وسلوك همجي يأتي في إطار حرب الإبادة المتواصلة ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وقالت الحركة في تصريح صحفي اليوم الإثنين: إن هذا السلوك النازي، والذي يُعد جريمة حرب واضحة الأركان، يستدعي إدانة دولية واسعة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاسبة قادة الاحتلال على تدميرهم منشأة مدنية، دون مبرر سوى التعطش للتدمير وزيادة معاناة الفلسطينيين.

وأشارت إلى أن الاحتلال الصهيوني المجرم يتحمل تبعات هذه الجريمة التي تتسبب في قطع تواصل الفلسطينيين مع العالم الخارجي، وحرمان آلاف المرضى والجرحى من السفر لتلقي العلاج في الخارج، ما يتطلب كذلك، تحركاً دولياً فاعلاً لفتح المعبر وتسهيل السفر لمواطنينا، وتسهيل دخول المساعدات الغذائية والإغاثية الطارئة للقطاع الذي يتعرض لحرب تجويع صهيونية بشكل متعمد.

وأحرق جيش الاحتلال صالة المغادرين وعدد من مرافق الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري جنوب قطاع غزة، تزامنًا مع توغل لآلياته العسكرية وسط مدنية رفح تحت غطاء ناري كثيف، بحسب “المركز الفلسطيني للإعلام”.

حصاد حرب الإبادة

نشر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال على قطاع غزة لليوم (255):

– (3,315) مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال.
– (47,347) شهيداً ومفقوداً.
– (10,000) مفقودٍ.
– (37,347) شهيداً ممن وصلوا إلى المستشفيات.
– (15,747) شهيداً من الأطفال.
– (33) استشهدوا نتيجة المجاعة.
– (10,406) شهيدة من النساء.
– (498) شهيداً من الطواقم الطبية.
– (70) شهيداً من الدفاع المدني.
– (151) شهيداً من الصحفيين.
– (7) مقابر جماعية أقامها الاحتلال داخل المستشفيات.
– (520) شهيداً تم انتشالهم من 7 مقابر جماعية داخل المستشفيات.
– (150) مركزاً للإيواء استهدفها الاحتلال “الإسرائيلي”.
– (85,372) جريحاً ومُصاباً.
– (70%) من الضَّحايا هم من الأطفال والنساء.
– (17,000) طفل يعيشون بدون والديهم أو بدون أحدهما.
– (3,500) طفل معرّضون للموت بسبب سوء التغذية ونقص الغذاء.
– (12,000) جريح بحاجة للسفر للعلاج في الخارج.
– (10,000) مريض سرطان يواجهون الموت وبحاجة للعلاج.
– (3,000) مريض بأمراض مختلفة يحتاجون للعلاج في الخارج.
– (1,477,748) مصاباً بأمراض معدية نتيجة النزوح.
– (71,338) حالة عدوى التهابات الكبد الوبائي الفيروسي بسبب النزوح.
– (60,000) سيدة حامل مُعرَّضة للخطر لعدم توفر الرعاية الصحية.
– (350,000) مريض مزمن في خطر بسبب منع إدخال الأدوية.
– (5,000) معتقل من قطاع غزة خلال حرب الإبادة الجماعية.
– (310) حالات اعتقال من الكوادر الصحية.
– (21) حالة اعتقال صحفيين ممن عُرفت أسماؤهم

– (2) مليون نازح في قطاع غزة.
– (194) مقراً حكومياً دمرها الاحتلال.
– (110) مدارس وجامعات دمرها الاحتلال بشكل كلي.
– (321) مدرسة وجامعة دمرها الاحتلال بشكل جزئي.
– (608) مساجد دمرها الاحتلال بشكل كلي.
– (209) مسجدٍ دمرها الاحتلال بشكل جزئي.
– (3) كنائس استهدفها ودمرها الاحتلال.
– (138,400) وحدة سكنية دمرها الاحتلال كلياً.
– (453,000) وحدة سكنية دمرها الاحتلال جزئياً.
– (79,000) طن متفجرات ألقاها الاحتلال على قطاع غزة.
– (33) مستشفى أخرجها الاحتلال عن الخدمة.
– (64) مركزاً صحياً أخرجه الاحتلال عن الخدمة.
– (160) مؤسسة صحية استهدفها الاحتلال.
– (131) سيارة إسعاف استهدفها الاحتلال.
– (206) مواقع أثرية وتراثية دمرها الاحتلال.
– (33) مليار دولار الخسائر الأولية المباشرة لحرب الإبادة على قطاع غزة.

About Author

%d مدونون معجبون بهذه: