وأوضحت الدكتورة سوزان البدري أخصائية الطب الباطني في حديث لموقع سكاي نيوز عربية أن المياه ضرورية للجهاز الهضمي للإنسان، لما له من فوائد كثيرة، ولذلك على الصائم الحرص كل الحرص على شرب الكمية اللازمة، وفي التوقيت المناسب حتى يحافظ على سلامة جسمه، ويكمل شهر رمضان في ظروف إيجابية بلا أية مشاكل أو تعكرات صحية.

الكمية التي يحتاجها جسم الصائم في رمضان

أكدت الدكتورة سوزان البدري على أن الكمية التي يحتاجها جسم الإنسان من الماء يوميًا خلال رمضان تختلف من شخص إلى آخر، حيث نجد:

  • النساء: 9 أكواب يوميًا أي ما يعادل لترين أو لترين ونصف، وفي حالة الحمل والرضاعة تزداد الكمية إلى 11 أو 12 كوبًا.
  • الرجال: 13 كوبًا يوميًا أي ما يعادل 3 لتر.
  • المراهقون: من 6 إلى 8 أكواب يوميًا.

فوائد شرب الماء للصائم:

عددت أخصائية الأمراض الباطنية الكثير من الفوائد التي تتحقق للصائم عند شرب المياه بالكمية المطلوبة وفي التوقيت المناسب ومنها:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم وحمايته من الجفاف.
  • ضمان توازن الأملاح المعدنية في الجسم أثناء الصيام.
  • يساعد على خسارة الوزن وخفض كمية السعرات الحرارية.
  • التخفيف من القلق الذي يشعر به الصائم كما يقلل من الشعور بالتوتر.
  • حماية الصائم من الإصابة بالمشاكل الصحية مثل: الانتفاخات، وعسر الهضم، والإمساك.
  • يسهم في الحفاظ على صحة الكلى، إذ يعمل على تخليصها من السموم التي يتم طردها عن طريق البول.
  • التخلص من السموم والنفايات في القولون وما يصاحبها من زيادة في نمو باكتيرريا الأمعاء الدقيقة.
  • يقي من الإسهال وما يصاحب بعض الأمراض المزمنة مثل القولون التقرحي.
  • يحمي من السعال النصفي وما يصاحبه من جفاف.
  • سهم في الإمداد بالطاقة من خلال زيادة معدل الخلايا الحمراء وما تحمله من أوكسجين لمصادر الطاقة.

أضرار الإكثار من شرب الماء بعد الإفطار

إذا زادت الكمية المستهلكة من الماء عن الاحتياج الطبيعي خاصة بعد الإفطار مباشرة، من الممكن أن يتسبب ذلك في الإصابة بأضرار خطيرة منها:

مشاكل في الجهاز الهضمي؛ فشرب كميات كبيرة من الماء مباشرة عند الإفطار يشكل صدمة فجائية للمعدة الفارغة.

يزيد من فرصة الإصابة بالكبد الدهني.

عسر وسوء في الهضم والانتفاخ كما يعمل على توسيع حجم المعدة.

الصداع وتشنج العضلات وارتفاع ضغط الدم وفقدان التركيز وضيق التنفس.

تجمُّع السوائل في خلايا الدماغ مما يسبب الشعور بالصداع والغثيان.