الرئيسية 8 الشبكة الرياضية 8 الدوريات الاجنبية 8 رياضة الدم العربي يسري في جسد التشامبيونزليج
رياضة  الدم العربي يسري في جسد التشامبيونزليج

رياضة الدم العربي يسري في جسد التشامبيونزليج

في عام 1987، سجل النجم الجزائري رابح ماجر، اسمه بحروف من ذهب في تاريخ كرة القدم، بتسجيله هدف تتويج فريقه بورتو البرتغالي بلقب دوري أبطال أوروبا، على حساب بايرن ميونخ الألماني.
 
وبعد 31 عاما، كان الحضور العربي حاضرًا بقوة في نهائي العام الماضي بالعاصمة الأوكرانية كييف، عندما قاد المدرب الفرنسي من أصول جزائرية، زين الدين زيدان، ريال مدريد للفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي، بقائمة تضم اللاعب المغربي أشرف حكيمي.
 
كما كان الطرف الآخر لنهائي 2018، ليفربول الإنجليزي، يتسلح بالنجم المصري محمد صلاح، ولكنه غادر الساحة مبكرا بعد إصابة في الكتف نتيجة احتكاك قوي مع سيرجيو راموس قائد الفريق الملكي.
 
ويتكرر السيناريو هذا الموسم، ويستعرضه “” في تقرير يشير إلى اعتماد الأندية المتنافسة على لقب 2019 على الدماء العربية التي تشكل ركيزة أساسية في صفوفها، على النحو التالي:
 

 
في ليفربول، لا زال صلاح، النجم الأول للدوري الإنجليزي، والذي يصارع هذا العام على جبهتين، إعادة لقب البريميرليج بعد غياب طويل إلى خزائن الريدز، وكذلك تعويض خيبة الموسم الماضي بنهائي دوري الأبطال، ورفع الكأس ذات الأذنين للمرة السادسة في تاريخ ليفربول، الذي يصطدم ببايرن ميونخ في دور الـ 16.
 
وفي الموسم الجاري، سجل صلاح 17 هدفًا في 26 مباراة بالدوري الإنجليزي، و3 أهداف في 6 مباريات بدوري أبطال أوروبا.
 
مواجهة ألمانية إنجليزية جديدة، تجمع بين توتنهام وبوروسيا دورتموند، الذي يضم بين صفوفه المغربي أشرف حكيمي، ولاعب الوسط محمود داوود الذي ينحدر من أصول سورية، بينما يخلو السبيرز من الأصول العربية.
 
كما تضم كتيبة مانشستر سيتي، النجم الجزائري رياض محرز، الذي يتطلع بدوره إلى تكرار الإنجاز الذي حققه رابح ماجر.
 
بينما يأمل الألماني من أصل تونسي، سامي خضيرة لاعب وسط يوفنتوس، في رفع الكأس التي حققها عام 2014 بقميص ريال مدريد.
 

 
ويتسلح شالكه بـ 3 نجوم عرب، وهم حمزة منديل وأمين حارث ثنائي منتخب المغرب، والجزائري نبيل بن طالب.
 
وفي مواجهة روما ضد بورتو، تختلط الدماء العربية بين الإيطالي صاحب الأصول المصرية، ستيفان الشعراوي، مع النجم الجزائري ياسين براهيمي الذي أحرز 9 أهداف وصنع 6 آخرين في 32 مباراة للفريق البرتغالي هذا الموسم.
 
كذلك انضم الإسباني من أصل مغربي، إبراهيم دياز إلى قائمة ريال مدريد الأوروبية، آملا في تكرار ما حققه حكيمي، وذلك بعد قدومه من مانشستر سيتي.
 
ومن المقرر أن يستهل دياز، مشواره الأوروبي مع الملكي بمواجهة أبناء جلدته، الثلاثي المغربي حكيم زياش وزكريا لبيض ونصير مزراوي، بصفوف أياكس أمستردام.
 

 
ويشكل الدم الجزائري، شريانا رئيسيا في جسد أولمبيك ليون الذي يضم بين صفوفه ثلاثي من أصل جزائري، وهم نبيل فقير وحسام عوار وأمين جويري، إلا أن المهمة ستكون صعبة أمام برشلونة.

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: