الرئيسية 08 الشبكة الاخبارية 08 فلسطين المسلمة 08 العدوان على غزة.. ارتفاع حصيلة الشهداء على وقع مجازر دامية

العدوان على غزة.. ارتفاع حصيلة الشهداء على وقع مجازر دامية

ارتفعت حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة، مع دخوله اليوم الثالث، إلى 31 شهيدًا وأكثر من 253 جريحًا، منهم حالات خطرة.

وأكدت أحدث تحديثات صادرة عن وزارة الصحة، ووزارة الداخلية في غزة، ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 31  شهيدًا على الأقل، بعد استشهاد مواطنين في جباليا بقصف استهدف منزلا.

وكانت الطواقم الطبية انتشلت 7 شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته على رؤوس قاطنيه في حي الشعوت في رفح جنوب قطاع غزة.

ووفق هذه التحديثات، فإن من الشهداء 3 نساء إحداهن مسنة، وما لا يقل عن 8 أطفال. 

أما حصيلة الجرحى فقد ارتفعت حسب وزارة الصحة، إلى 253 جريحا، منهم 96 طفلًا و30 سيدة و12 مسنًًّا.

وفي الأثناء، أفاد مراسلنا باستشهاد مواطنين وإصابة 13 آخرين، بقصف إسرائيلي استهدف منزلا وسط بلدة جباليا شمالي قطاع غزة.

وواصلت قوات الاحتلال شن غارات على أرجاء القطاع، وقصفت العديد من المنازل والأراضي والمواقع، في حين لا يتوقف الطيران الحربي عن التحليق في سماء القطاع.

الارتفاع الكبير في عدد الشهداء جاء بعدما اقترفت قوات الاحتلال الصهيوني، مجزرتين؛ الأولى في مخيم جباليا، نجم عنها 6 شهداء، منهم 5 أطفال، وأكثر من 20 إصابة، والثانية في رفح وأدت إلى ارتقاء 8 شهداء وأكثر من 40 إصابة.

وكشفت الساعات الأولى لفجر اليوم، عن مجزرة مروعة في رفح، حيث انتشلت طواقم الإنقاذ 7 شهداء، أبرزهم قائد المنطقة الجنوبية في “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، خالد منصور، الذي زفت السرايا خبر استشهاده هو واثنان من رفاقه.

وأعلنت وزارة الداخلية انتهاء أعمال فرق الإنقاذ والطواقم المساندة لها من إخلاء جميع من كان في المنزل الذي دمرته طائرات الاحتلال على رؤوس ساكنيه الليلة الماضية في حي الشعوث بمخيم رفح.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري “سرايا القدس” ، كوكبة الشهداء الأبرار الذين ارتقوا في عدوان صهيوني غاشم استهدف منطقة سكنية في مخيم الشعوت بمدينة رفح وعلى رأسهم القائد المجاهد الشهيد خالد سعيد منصور “أبو الراغب”، عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية في سرايا القدس، والمجاهد الشهيد زياد أحمد المدلل، والشهيد رأفت صالح شيخ العيد.

وأضافت: “كما ارتقى في هذا العدوان الغادر خمسة مواطنين مدنيين من أبناء شعبنا في رفح منهم طفلة وثلاث سيدات جرى انتشالهم من تحت أنقاض الركام”.

وفي وقت سابق أفاد مصدر محلي لمراسلنا، أن طائرات الاحتلال قصفت بعدة صواريخ منزلا في مخيم الشعوت في رفح المكتظ بالسكان، ما أدى لتدمير واسع في المنطقة، وارتقاء عدد كبير من الشهداء والجرحى.

أما بخصوص مجزرة مخيم جباليا؛ فقد أفاد شهود عيان أن طائرات الاحتلال قصفت بطائرات مسيّرة سيارة، وتمكن من بداخلها من الإفلات منها فأطلقت الطائرات الصهيونية تجاهه وتجاه المنطقة المكتظة بالسكان قرب أحد المساجد عددا من الصواريخ ما أدى إلى اقتراف مجزرة ووقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى.

 المركز الفلسطيني للإعلام

عن الشبكة نت

%d مدونون معجبون بهذه: