وأعلن القرار مجلس الأوامر الشرفية بناء على مذكرة مرسلة من جانب الرئاسة البرتغالية، وفقا لما نقلته صحيفة “آس” الإسبانية.

وأشار المجلس إلى أن وضع رونالدو لا يتناسب مع الفرضيات الواردة في القانون، الذي يدعم فتح قضية لتقييم تجريد اللاعب من الأوسمة التي أحرزها.

وكانت الجهات القضائية الإسبانية قد أدانت لاعب يوفنتوس الإيطالي بالتهرب الضريبي أثناء لعبه لصالحريال مدريد، الأمر الذي جعله مهددا بسحب الأوسمة التي نالها من جانب الحكومة البرتغالية خلال الفترة الواقعة بين عامي 2014 و2016.

ووفق موقع الصحيفة الإسبانية، فقد حصل رونالدو على وسام “إنفانتي دون هنريكي” الذي يعد الأرفع في البرتغال عام 2014، هذا إلى جانب وسام “الشرف” الذي تقلده عام 2016 إثر تتويج منتخبه الوطني ببطولة أمم أوروبا التي أقيمت في فرنسا بذات العام.

وسوّى رونالدو قضية التهرب الضريبي في يناير الماضي، بقبول دفع مبلغ يقدر بحوالي 21.5 مليون دولار، بالإضافة إلى السجن عامين مع وقف التنفيذ.

وكان رونالدو نفى في عام 2017 الاتهامات الموجهة إليه بعلمه بقضايا التهرب الضريبي في الفترة بين العامين 2011 و2014.