الرئيسية 8 الشبكة الثقافية 8 أدب وقصة 8 ادب وقصة … نبذة عن أبو الأسود الدؤلي .. الشبكة نت
ادب وقصة … نبذة عن أبو الأسود الدؤلي .. الشبكة نت

ادب وقصة … نبذة عن أبو الأسود الدؤلي .. الشبكة نت

علم النحو

تعد اللغة العربية من أكثر اللغات المحكية انتشارًا، ومنذ القدم اهتم الأدباء والكُتاب بهذه اللغة، فانتشرت علوم الكتابة والترجمة والتأليف باللغة العربية، كما ظهرت عدد من العلوم التي تُعنى بها مثل علم النحو، حيث أن تشكيل الكلمات والحروف يغير من معنى الكلام وفهمه، وقد أتى هذا العلم بقواعد وأُسس لتصحيح الأخطاء الناجمة عن القراءة والفهم الخاطئ، ويعد أبو الأسود الدؤلي مؤسس علم النحو من أهم الأدباء الذين أثروا اللغة العربية بعلومهم.

نسب أبو الأسود الدؤلي

هو ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل بن يعمر بن حلس ابن نفاثة بن عدي بن الدئل بن بكر بن عبد مناة، الملقب بأبي الأسود الدؤلي، وقد ولد قبل هجرة الرسول ب16 سنة في كوفة العراق، ويعد من حكمائها وفقهائها، أسلم بعدفتح مكة المكرمة ثم عاش في المدينة المنورة، صاحب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ورافقه في معاركه، و ولاه خلافة البصرة، كما حارب معه الخوارج في معركتي الجمل وصفين، روى عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب -رضي الله عنهما- الأحاديث الشريفة، توفي في البصرة سنة 69هـ ويقال أنه توفي بسببالطاعون أو الفالج.

سيرة أبو الأسود الدؤلي العلمية 

شارك في العديد من النشاطات الدينية والاجتماعية والسياسية، وقد اجتمع العلماء والفقهاء على ذكائه وتعقله، وعُرف عنه حسن التدبير، و قد تتلمذ الكثير من الأشخاص على يديه منهم عطاء و عنبسة بن معدان الفيل المهري وميمون بن الأقرن ويحيى النعماني و نصر بن عاصم الليثي الكناني، كما كان أبو الأسود الدؤلي شاعرًا ينظم الشعر و له العديد من القصائد وله ديوان شعري.

أبو الأسود الدؤلي وعلم النحو

رفع علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- صنوف الكلام إلى أبو الأسود وطلب منه أن ينطلق من تلك الصنوف، ويقال أن هناك حديثًا دار بينه وبين ابنته، حيث قالت: ما أجملُ السماء بضم اللام فأجابها: نجومها، فقالت أنها أرادت التعجب وليس السؤال، ومن هنا لاحظ أبو الأسود بأن هناك اختلافًا في عملية التلحين، وهذا ما جعله يبدأ في عملية تأسيس علم النحو، وقيل أن أبو الأسود لا يخرجُ علمًا علمه إياه علي بن أبي طالب، وبعد تأسيس هذا العلم جاء بكاتب فأملاه طريقة التنقيط على حروف اللغة العربية، فأصبح بعدها الكلام منقوطًا، وقد سميَّ النحو نحوًا، لأن أبا الأسود قال: استأذنت علي بن أبي طالب أن أضع نحو ما وضع، فسمي لذلك نحوًا.

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: