شبكة المقالات

مقالات .. المجاهدة .

بسم الله القوي القهار، والصلاة والسلام على النبي المختار، وعلى آله وصحبه الطيبين الأخبار، وبعد: فقد قال الله عز وجل: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت: 69)، فأودّ -يا أخي الداعية- أن أختم هذه الرسائل بهذا المفهوم العظيم، لنتذاكر معًا كيف أن “الدعوة” أمرها عظيم وتحتاج إلى عظماء ليحملوها ويبلغوها البشرية، فكن من أولئك العظماء، ولا ... أكمل القراءة »

شبكة المقالات .. الجدية في حياة المسلم

إن المتدبر لآيات الكتاب الحكيم وتوجيهاته للإنسان عامة وللمسلمين خاصة، سيجد أن حياة المسلم يغلب عليها الجدية سواء في القول أو العمل؛ فأيامه ما بين علمٍ أو عبادة أو عمل، وقضية الترويح عن النفس بعد التعب والنصب لها نصيبٌ طبعًا، ولكن الأصل هو الحياة الجادة بالأعمال الصالحة، وهذا ليس تشددًا، فهذا هو واجب الإنسان. يُكثر القرآن الكريم من ذكر يوم ... أكمل القراءة »

خلق الوفاء

الوفاء من الأخلاق الأصيلة والسجايا النبيلة والأطباع الفضيلة، وهو من شيم النفوس الشريفة والأرواح المنيفة، يعظم صاحبه في العيون وتصدق فيه الظنون. وإن ظفرت بصاحب وفيّ فاستمسك به ما حييت، فإن الصاحب الوفي نادر في الناس كندرة الماس، وقد قيل: أعجز الناس من فرط في طلب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم، وقد قيل: المرء قليل بنفسه ... أكمل القراءة »

شبكة المقالات … الله أرحم الراحمين.. فلماذا خلق الشر؟

يعنُّ لبعض الناس سؤال مهم، عن الشرور في هذا العالم: هل يخلق الله الشرَّ؟ وهل يليق بالرحمن الرحيم، البرّ الكريم، أن يخلق الشرَّ؟ ولماذا لم يكفنا الشرَّ ويرحمنا منه، وهو الغني الذي بيده كلُّ شيء؟ ولا مفر من الجواب المطلوب هنا، وهو أنَّ الله تعالى لا يخلق (الشرَّ)، أعني الشرَّ المطلق المقصود لذاته، بل هو مصدر الخير والنِّعم كلِّها، كما ... أكمل القراءة »

الحج.. المرآة العاكسة لواقع الأمَّة

الحج مِرآةٌ عاكسة لواقع الأمة؛ فكل دولة يمثلها وينوب عن مسلميها من يختارهم الله للحج كل عام، فيجتمع ممثلون للمسلمين من العالم كله، ويرى العالمُ صورةَ الأمة المسلمة في عرفات، ومن أراد التعرف على أمة الإسلام وتشخيص عِللها وأمراضها، ورصد نقاط قوتها وضعفها فليرقبها في الحج، فإذا كانت الأمة متراحمة منظمة في الحج فهي كذلك في غير الحج، ومنذ سنين ... أكمل القراءة »

الأبعاد الاجتماعية في قصة فداء إسماعيل عليه السلام

للأبعاد الاجتماعية في الإسلام مكانتها المرعية؛ فالإسلام بمقاصده وتشريعاته وعقائده هو رسالة ذات طابع اجتماعي تنظّم أمور الخلق، وتحكم تصرفاتهم، وتضع الضوابط لتعاملاتهم سواء على مستوى الفرد في حياته الخاصة من زواج وطلاق ومعاملة بين أفراد الأسرة فيما بينهم كعلاقة الزوج بزوجه، والأبناء بآبائهم وأمهاتهم، وكعلاقة الأبوين بأبنائهم وبناتهم، أو على مستوى المجتمع كتعامل الجار مع جاره، وكعلاقة البائع بالمشتري ... أكمل القراءة »

الحج وتربية الضمير … الشبكة نت

 الله تعالى جعل بكل شعيرة روحاً تسري في الوجدان فتحيي القلوب والنفوس بحياة الضمير  – رغم اجتماع الحجيج من الجنسين بالملايين فإن الحج غرس في نفوسهم المراقبة وغض البصر  – إن لم يكن ضمير الإنسان موصولاً بالله فسيأتي يوم ويُعرض ذلك الضمير للبيع في سوق الحياة   يدفع الضميرُ الإنسانَ لبناء ذاته وتجنب الزلل، فمن كانت فطرته سليمة وضميره حياً؛ سار في ... أكمل القراءة »

أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان … الشيخ لخضر لقدى

من أنا؟ أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان…. لن أستطيع أن أنال رضا الجميع …ولن أستطيع أن أكون كما يريدني الجميع….ويكفيني أن أكون كما أحب أن أكون..وكما يجب أن أكون. قد أعجز …وقد أفشل….ولكنني أحب أن أكون مع المظلوم ضد الظالم….ومع الحق ضد الباطل ….لم أرغب يوما أن أكون رماديا في مواقفي ... أكمل القراءة »

الذِّكْر وفضائله

بسم الله القائل: (فَاذْكُرُونِي أذْكُرْكُمْ) (سورة البقرة آية 152)، والقائل (وَلَذكْرُ الله أكْبَرُ) (سورة العنكبوت آية 45)، وأصلي وأسلم على رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم القائل: “مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت”([1]). وبعد: فاعلم أخي الداعية: أن من أسهل الأمور وأعظم الأجور ذكر الله عز وجل، فإنك تستطيع أن تذكره قائمًا وقاعدًا وعلى جنبك، فللذِّكر ... أكمل القراءة »

إفادة الأنام بخصائص الإسلام … د يوسف القرضاوي

الإسلام الذي نُؤْمِن به وندعو إليه ليس مادة هلامِيَّةً، يُشَكِّلها مَنْ يَشَاء كما يَشَاء، بل هو “رسالة حَضَارية متكاملة”، أو كما يُعَبِّرون اليوم، “مشروع حضاري مُتَكَامل” شَرَحَه دُعَاتُه، وبَيَّنُوا مَعالِمَه، ووَضَّحُوا قواعِدَه، تَوْضيحًا يُزِيل كل غَبَشٍ أو غُمُوض، فلا مَجَال لقول قائل: إنكم تَدْعُونَنا إلى ضَبابِيَّة أو ظَلامِيَّة، لا يُعْرَف أصلُها ولا فَصلُها، بل إن إسلامنا الذي نَتَبَنَّاه بَيِّن واضح، ... أكمل القراءة »