وبحسب صحيفة “نيويورك بوست”، فإن هواتف “آيفون 12” المرتقبة ستكون مزودة بشبكة الجيل الخامس من الاتصالات، وهو ما يعني ضمان سرعة وتجاوب متقدمين، مقارنة بنظام “LTE” المعتمد في الوقت الحالي.

وبما أن شركة “أبل” ستقوم بطرح ثلاثة هواتف متفاوتة من حيث المزايا، فإن الأكثر تقدما سيكون الوحيد المزود بشبكة الجيل الخامس.

والسبب وراء هذا هو أن هاتف آيفون الذي تصل مساحته إلى 6.7 بوصة، هو الوحيد الذي سيستطيع أن يسع لتركيب الهوائي القادر على استقبال موجات الجيل الخامس.

أما الهاتفان المتبقيان من “آيفون 12” فسيجري تزويدهما بسرعة تفوق نظام “LTE”، لكنهما لن يكونا قادرين على استقبال موجات الجيل الخامس.

ولم تعلن شركة “أبل” أي شيء بخصوص سعر الهواتف المرتقبة، لكن سعر “آيفون برو ماكس” يبدأ في الوقت الحالي من 1099 دولار.

وكانت بعض التقارير التقنية قد أشارت إلى أن شركة “أبل” قد تزيل بعض المعدات التي تأتي عادة مع صندوق الهاتف الجديد مثل السماعات.

ودأبت شركة “أبل” على وضع سماعتين مجانتين مع كل هاتف “آيفون” منذ طرح الجهاز لأول مرة سنة 2007.

وكشفت تسريبات سابقة، ن سعر هاتف “آيفون 12” سيبدأ من 749 دولارا، بينما يصل “آيفون 12 بلاس” إلى 1099 دولارا، في حين سيكون “آيفون 12 برو ماكس” الأغلى على الإطلاق 1199 دولارا.

وطلبت الشركة من شركائها أن يقوموا بإنتاج ما لا يقل عن 75 مليون وحدة من هواتف آيفون المرتقبة، ومن المرتقب أن يصل الرقم إلى 80 مليونا خلال العام الجاري.