الرئيسية 8 الشبكة الاخبارية 8 أخبار عربية 8 اخبار عربية .. أردوغان: كفاحنا ليس ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإرهابية
اخبار عربية .. أردوغان: كفاحنا ليس ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإرهابية

اخبار عربية .. أردوغان: كفاحنا ليس ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإرهابية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن كفاح بلاده ليس ضد الأكراد، إنما ضد التنظيمات الإرهابية، مشددا على عدم التراجع عن عملية “نبع السلام” المتواصلة شمال شرقي سوريا.

جاء ذلك في كلمة لأردوغان خلال حفل الاستقبال الافتتاحي للمؤتمر الثالث لرؤساء البرلمانات، في قصر “دولمه بهجة” باسطنبول.

وقال أردوغان: “قدمنا آلاف الشهداء من قواتنا ومواطنينا الأبرياء خلال كفاحنا الطويل ضد الإرهاب، وشهدنا همجية لا تتورع عن استهداف الأطفال والرُضع والمدارس”.

وأضاف أن عمليات تركيا لمكافحة الإرهاب في شمال العراق وسوريا “لا تستهدف أبدًا سلامة الأراضي والحقوق السيادية لهذين البلدين”.

وتابع أردوغان: “كفاحنا ليس ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإرهابية”.

وأردف: “نرى أن السلام والأمن والرخاء في هذه المنطقة الضاربة في القدم هي مفتاح للسلام العالمي”

وأضاف الرئيس التركي: “سنضمن من خلال تطهير شرق الفرات من الإرهاب عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم”.

وأردف: “وجودنا في سوريا ليس لتقسيمها و تجزئتها بل لحماية حقوق كل من يعيش فيها”.

وشدد أردوغان على أنه بغض النظر عمن يقول أو ما يقال، حول عملية “نبع السلام”، فإننا “لن نتوقف عن هذه الخطوة التي اتخذناها”

ومضى قائلا: “تردنا تهديدات من كل حدب وصوب لإيقاف هذه العملية. لقد قلت للسيد ترامب والآخرين، إذا كنتم ستوقفونهم (الإرهابيين) فأوقفوهم، لكنكم لم تفعلوا. والآن نحن نقتلع شوكنا بأيدينا، ولن نتراجع بعد الآن”.

وأفاد الرئيس أردوغان أن “قوات التحالف الدولي القادمة من بعد 10 آلاف كيلومتر إلى سوريا تتجاهل ما قلناه مرارا إن كل من “ب ي د” و”ي ب ك” و”داعش” تنظيمات إرهابية”.

وأضاف ” للأسف الغرب يعتبر بي كا كا منظمة إرهابية، لكنه لا يصنف أذرعها المتمثلة في ب ي د/ ي ب ك كمنظمات إرهابية”.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

رداً على التلويح الأمريكي بالعقوبات.. تركيا: سنرد بالمثل

شددت تركيا على أنها سترد بالمثل على أي عقوبات أمريكية محتملة ضدها على خلفية شنها عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرقي سورية لملاحقة التنظيمات الإرهابية، وتحقيق الاستقرار والأمن بالمنطقة.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، أمس الجمعة، أشار فيه إلى أن بلاده أبلغت الإدارة الأمريكية على كافة المستويات حول انطلاق عملية “نبع السلام” ضد التنظيمات الإرهابية شرقي الفرات، وفقاً لـ”الأناضول”.

كما أوضح أن بيانًا صدر عن الخارجية التركية من قبل أطلع الرأي العام العالمي على أهداف العملية وإطارها.

وأضاف قائلاً: تركيا تحارب تنظيمات إرهابية تشكل تهديداً على أمنها القومي، وهذا الكفاح سيستمر بحزم، ولا ينبغي لأحد أن يشك في أننا سنرد بالمثل على أي خطوة تتخذ ضد بلادنا في إطار المعاملة بالمثل.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، أن الرئيس دونالد ترمب سيوقع مرسوماً يخول الوزارة فرض عقوبات على تركيا، لكن دون تطبيقها حالياً.

ويأتي الموقف الأمريكي على خلفية عملية “نبع السلام” التي أطلقتها أنقرة، الأربعاء الماضي، شمالي سورية، لتطهير المنطقة من الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين إلى بلادهم.

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: