الرئيسية 8 الشبكة الثقافية 8 ثقافة وفنون 8 لحم الخنزير .. لماذا يحرم تناوله .. الشبكة نت
لحم الخنزير .. لماذا يحرم تناوله .. الشبكة نت

لحم الخنزير .. لماذا يحرم تناوله .. الشبكة نت

لحم الخنزير من اللحوم التي حرم الإسلام أكلها ،  يقول الله تعالى في كتابه الكريم (قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ) القرآن الكريم، الأنعام (145)) ، فالله سبحانه و تعالى وصف لحم الخنزير بأنه رجس أي نجس ، و يحرم أكل لحمه أو استخدام شحمه و دهنه ، و كل ما يتعلق به ، لكن قد يتسائل البعض لماذا حرم الله لحم الخنزير ؟ و ما هي أضراره التي من أجلها حرم الله تعالى اكله ؟ ، و هو ما سوف نتعرف عليه في السطور القليلة القادمة .

الخنزير

الخنزير هو حيوان حافري ، و هو لحمي عشبي ، يأكل اللحوم و كذلك الأعشاب و الحشائش ، و هو من الحيوانات الشديدة القذارة في نظامها الغذائي ، فهو يأكل القاذورات ، و الفضلات ، حتى فضلات نفسه ، و يأكل الجيف و لو كانت جيف أقرانه ، و يأكل الجرزان و الحشرات و كل ما يجده فهو له طعام ، لذلك تظهر الحكمة من خلق الخنزير ، فالله سبحانه و تعالى خلق الخنزير لتنظيف و كنس الأرض من القاذورات  و الجيف ، فلم يخلق الله الخنزير لكي يأكله الإنسان ، وذلك جواب على بعض المتنطعين ، الذين يقولون ما دام الله قد خلق الخنزير فلماذا حرم أكله ؟ و نجيب هؤلاء الحمقى و هل كل ما خلق الله من كائنات خلقه لكي يأكله الإنسان ؟ فالله خلق الحشرات و البعوض و الذباب ، و الأسود و النمور؟ فهل خلق الله كل هذه الكائنات للأكل ؟ أم أن كل مخلوق له وظيفته التي خلق من أجلها .

لماذا حرم الله لحم الخنزير

جسد الخنزير هو مركز للأمراض و الأوبئة ، فجسم الخنزير و خلاياه تحمل أكثر من 450 مرض ، منها على الأقل 27 مرض طفيلي ، ينتقل الى الإنسان اذا أكل لحم الخنزير ، و منها كذلك أكثر من 25 مرض و بائي ينتشر بين الناس و يسبب الموت ، و من أمثلة الأمراض الأخيرة التي انتشرت بسبب تناول لحم الخنزير مرض انفلونزا الخنازير ، و الذي يعد من الأمراض البسيطة اذا قورنت بما في جسم الخنزير من مركز للأوبئة و الأمراض الفتاكة .

الأمراض التي ينقلها تناول لحم الخنزير

جرثومة يارسينا : أثبتت الدراسات أن لحم الخنزير يحتوي على جرثومة شديدة الخطورة تسمى جرثومة يارسينا ، و هذه الجرثومة تسبب أمراض العمود الفقري و التهابات المفاصل ، و تسوس العظام ، و هذه الجرثومة توجد و تتكاثر في جسم الخنزير ، و عند تناول لحم الخنزير سواء كلن مطهواً ، أو في شكل شحوم و دهون ، فإن هذه الجرثومة تنتقل الى الإنسان و تسبب له الكثير من الأمراض و المشاكل في العظام .

فيروس نبا (Nipah Virus):  و هو فيروس ظهر أول ما ظهر في ماليزيا ، و تسبب في وفاة أكثر من 117 ماليزي ، و قد أجريت الدراسات على هذا الفيروس و التي اثبتت أن السبب الرئيسي في تكاثره و انتقاله الى البشر هو الخنزير ، لذلك قامت السلطات الماليزية في حينها بقتل أكثر من مليون خنزير لوقف انتشار المرض .

الدودة الشريطية : و هي من أخطر الديدان و الطفيليات التي تعيش في جسم الخنزير ، حيث تنو هذه الدودة و تتكاثر ليس فقط في معدة الخنزير ، و لكن أيضاً في أنسجة اللحم و الخلايا لهذا الحيوان النجس ، و هي لا تموت بطهو لحم الخنزير ، بل تظل بيوضها حية و تنتقل الى الإنسان عند أكل لحم الخنزير و تستقر في جهازه الهضمي مسببة له الكثير من الأمراض مثل الدوسنتاريا و الالتهاب السحائي ، و و تقرحات المعدة و القولون .

انفلونزا الخنازير : و هي من أشد الأمراض الفيروسية خطورة ، و التي يتسبب في انتشارها هذا الحيوان القذر ، وخطورة الوباء الجديد وفق تقرير منظمة  الصحة العالمية تتمثل في خلق سلالة جديدة من سلالتي أنفلونزا الإنسان والطيور.. وهذه السلالة الجديدة تشكل الخطر القادم للبشرية حيث سينتقل فيروس “أنفلونزا الخنازير” إلي الإنسان ثم من إنسان إلي آخر.. ومنذ عام 1918: “حيث تم اكتشاف فيروس أنفلونزا الخنازير” ثبت وفاة أكثر من 20 مليون شخص حول العالم بفعل هذا الفيروس الذي كان يظهر ويختفي ويحدث تطورا للجينات طوال هذه الفترة. .

بكتيريا السلمونيلا  salmonellosis) :  و هي بكتريا ضارة للغاية تعيش و تتكاثر في خلايا و لحم الخنزير ، و عند تناول لحم الخنزير تنتقل هذه البكتريا الخبيثة و تسبب التيفوئيد ، و الاسهال المزمن ، و التسمم الغذائي  ، و غيرها الكثير من الأمراض في الجهاز الهضمي للإنسان .

أمراض القلب  : يتميز لحم الخنزير بأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون الحيوانية ، و التي تختلف عن دهون الأنعام مثل البقر و الغنم و الإبل ، بل هي دهون لا يستطيع الجسم التعامل معها نهائيا ، فيقوم بترسيبها في الجسم و الشرايين بصورتها الأولية ، مما يؤدي الى ضيق الشرايين و الاصابة بالذبحات الصدرية و سكتات القلب .

الديدان المفلطحة و الشوكية و الاسطوانية : أثبتت الدراسات ان لحم الخنزير يحتوي على العديد من انواع الديدان الأشد خطورة على الإطلاق ، فهذه الديدان تبقى فترة طويلة للغاية في الأمعاء و لا تموت ، و تنتقل هذه الديدان و بيوضها الى مجرى الدم و منه الى جميع انحاء الجسم مسببة العديد من الكوارث الصحية لصاحبها ، فهي اذا وصلت الى الدماغ فانها تسبب فقدان الذاكرة و الالتهاب السحائي ، و اذا وصلت الى القلب فانه تسبب السكتات القلبية ، و اذا وصلت الى العين فانها تسبب العمى ، و اذا وصلت الى الكبد تسبب تليف الكبد و تلف خلاياه .

سرطان الكبد : أظهرت الدراسات و جود علاقة قوية بين أكل لحم الخنزير و الإصابة بسرطان الكبد ، فلح الخنزير يحتوي على نسبة عالية من دهون أوميجا6 ، و من الاحماض الضارة بالجسم ، و التي تسبب تليف الكبد ، و تلف خلاياه ، و الذي يتطور الى سرطان الكبد و الوفاة .

 

أكل لحم الخنزير من المحرمات في الإسلام ، و الله سبحانه و تعالى لا يحرم على الإنسان إلا ما فيه ضرره ، و المسلم يمتثل أمر الله في التحليل و التحريم ، علم الحكمة أم لم يعلمها ، فاذا أثبت العلم ضرر لحم الخنزير و ما يسببه من كوارث على صحة الإنسان ، فإن المسلم يحمد الله و يزداد يقيناً في حكمة الله و أمره و نهيه .

 

 

المصدر rjeem

 

 

 

 

 

 

 

 

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: