الرئيسية 8 الشبكة الاسلامية 8 شبكة المقالات 8 أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان … الشيخ لخضر لقدى
أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان  …  الشيخ لخضر لقدى

أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان … الشيخ لخضر لقدى

من أنا؟
أنا نسيج وحدي …إذ لا يوجد في الكون إلا نسخة واحدة من كل إنسان…. لن أستطيع أن أنال رضا الجميع …ولن أستطيع أن أكون كما يريدني الجميع….ويكفيني أن أكون كما أحب أن أكون..وكما يجب أن أكون.
قد أعجز …وقد أفشل….ولكنني أحب أن أكون مع المظلوم ضد الظالم….ومع الحق ضد الباطل ….لم أرغب يوما أن أكون رماديا في مواقفي …ولا أن أتواجد في المساحات التي ترضي الجميع ….ولا أن أمسك العصا من الوسط….
لم ألبس يوما قناعا,ولم ألعب يوما دورا,ولا أحسن التمثيل ولا المراوغة….
صادقت يساريين في بداية حياتي فأفدت منهم أشياء جيدة كثيرة ليس أقلها استماتتهم في الدفاع عن معتقداتهم….وعملت مع بعض الوطنيين فلمست فيهم محبتهم للوطن وخدمتهم له…وآخيت كثيرا من المؤمنين الطيبين فرأيت فيهم الصالحين,..وآخيت غيرهم …ولم أرغب يوما أن أصب في سلة الوقحين….وانتهيت للعمل بحكمة عمر الخيام:
صاحب من الناس كبار العقول …واترك الجهال أهل الفضول… واشرب نقيع السمِّ من عاقلِ… واسكب على الأرض دواء الجَهول.
أحببت كل شيء جميل في هذه الدنيا …..وملكت منها أشياء كثيرة ….ورغم ذلك لم تكتمل سعادتي يوما ….كنت كلما ملكت منها شيئا جميلا تاقت نفسي لأجمل منه…تعلمت بعد سير طويل أن طالب الدنيا كالذي يشرب من ماء البحر كلما شرب ازداد عطشا….وأن كل لذة من لذات الدنيا يعقبها فتور.
مررت بالشوارع الواسعة ومشيت في الأزقة الضيقة…عانيت الحزن والقلق والخوف والاضطراب…سعدت أزمانا …وفرحت أخرى…اسمتعت بأمواج البحر,وبالسماء الصافية,وزقزقة العصفاير,ونغريد الطيور… ورأيت الرياح العاصفة والأمواج العاتية,والسحب الملبدة بالغيوم….كل ذلك مضى وانقضى ..مر مثل الحلم,ولم تبق منه إلا الذكريات.
عرفت طريق الله شابا…ومشيت فيه كهلا….وها أنذا أمضي فيه شيخا…مشيت وتعثرث,أطعت وعصيت …كنت ألمس كل لحظة عناية الله ترعاني,وحفظه يكلؤني….سائلا الله الثبات والدوام.
أيقنت أنه الطريق الوحيد الذي كلما تعمقت فيه ازددت رضا وسعادة وراحة بال……وأنه طريق واحد مستقيم…تؤدي إليه مداخل كثيرة …اعتقاد…عبادة… حسن معاملة لكل الخلق…إحسان …إيمان…إسلام…وكل هذه الطرق مضيئة، فكل بذرة خير،وكل ابتسامة,وكل نظرة….وكل إحسان إلى خلقه لأجل رضاه…وكل كف عن الشر ثمارها طيّبة مثمرة….
هكذا باختصار أنا ….وهكذا باختصار أحب أن أكون.

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: