الرئيسية 8 الشبكة الاخبارية 8 اخبار عاجلة 8 بن صالح يلتزم باستحداث “هيئة وطنية سيدة” والجيش الوطني سيعمل بما ينسجم مع حق الجزائريين في الاطمئنان على بلادهم
بن صالح يلتزم باستحداث “هيئة وطنية سيدة” والجيش الوطني سيعمل بما ينسجم مع حق الجزائريين في الاطمئنان على بلادهم

بن صالح يلتزم باستحداث “هيئة وطنية سيدة” والجيش الوطني سيعمل بما ينسجم مع حق الجزائريين في الاطمئنان على بلادهم

بن صالح يلتزم باستحداث “هيئة وطنية سيدة” لتوفير الشروط الضرورية لتنظيم الرئاسيات المقبلة

التزم رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، الثلاثاء بالجزائر العاصمة، باستحداث، بالتشاور مع الطبقة السياسية والمجتمع المدني “هيئة وطنية سيدة” تتكفل بتوفير الشروط الضرورية لإجراء انتخابات رئاسية “نزيهة”.

وقال السيد بن صالح، في خطاب عقب توليه مهام رئيس الدولةبمقتضى أحكام المادة 102 من الدستور “انني عازم بالتشاور مع الطبقة السياسية، المدنية المواطنية على القيام من باب الاولوية والاستعجال بإحداث هيئة وطنية جماعية سيدة في قرارها تعهد لها مهمة توفير الشروط الضرورية لإجراء انتخابات وطنية شفافة ونزيهة والاضطلاع بالتحضير لها واجراؤها”.

وأكد بن صالح على “تسخير الحكومة والمصالح الادارية المعنية لدعمها في أداء مهامها بكل حرية ومرافقتها”، داعيا “الجميع لتجاوز الاختلافات و التوجسات والتوجه نحو عمل جماعي تاريخي في مستوى رهانات المرحلة قوامه التعاون والتكافل والتفاني للوصول الى الهدف الاساسي وهو وضع حجر الزاوية الاولى لجزائر المرحلة المقبلة”.

وأكد بهذا الخصوص “حرصه على أن يتم اعداد العدة القانونية ذات الصلة بهذه الهيئة الوطنية وصياغتها في أقرب الآجال”، مضيفا أنه سيطلب من “الطبقة السياسية والمواطنية أن تتحلى بالإبداع والاسهام والثقة من أجل بناء معا هذا الصرح القانوني الذي سيمهد لبناء نظام سياسي جديد كليا يكون في مستوى تطلعات شعبنا”.

واعتبر رئيس الدولة أن اقبال الشعب على ارساء اختياره بحرية وسيادة على ما يريده “سيمكننا من تنصيب رئيس جديد للجمهورية في الاجل الدستوري”، مضيفا أن “الاختيار هذا سيكون حرا بقدر ما تكون ظروف ممارسته ظروفا يسودها الهدوء والرصانة فيما بيننا”.

“المهم بالنسبة لشعبنا -يضيف قائلا- هو أن يختار الشخص والبرنامج اللذين يتجاوبان مع تطلعاته الى نظام سياسي جديد كفيل بمغالبة التحديات الجسام التي تواجه الجزائر التي ترتضي لنفسها اعتناق الحداثة والديموقراطية والعدالة والتنمية”.

واعرب بالمناسبة عن أمله في أن ينصب قريبا رئيسا جديدا للجمهورية يتولى ببرنامجه “فتح المرحلة الاولى من بناء الجزائر الجديدة”، و أن يشارك المواطنون في هذا البناء مشاركة عمادها “الاقدام والتفاني”، مؤكدا أن “مؤسسات البلاد جميعها ستلتزم تمام الالتزام بإطلاق هذا المشروع الوطني الهام ومرافقته ووضع لبنتها فيه خدمة لوطننا وشعبنا ووفاء لشهداء الامة الابرار”.

ودعا بن صالح “الجميع للتجند أكثر من ذلك الذي شهدناه لحد الان، من أجل مجابهة الرهانات العاجلة والجمة، التي لا مفر لبلادنا من مواجهتها، لا سيما تلك المرتبطة بأمننا القومي والجهوي، رهان اصلاحاتنا الاقتصادية والمالية والمؤسساتية العميقة ورهان تنميتنا الاجتماعية والبشرية المستدامة”.وبالمناسبة، أشاد رئيس الدولة بسائر الفئات الاجتماعية التي شاركت “مشاركة سلمية رصينة ومسؤولة في المسيرات المتتالية التي شهدتها الساحة السياسية منذ 22 فيفري المنصرم وهي المسيرات التي أبهرت العالم بالوجه المشرق الحقيقي والواعد للجزائر”.

كما أعرب عن شكره لجميع قوات الامن على ما تحلت به “من احترافية والتزام في ظروف غالبا ما كانت عصيبة” وكذا الى قوات الجيش الوطني الشعبي التي “لم تتوان عن ممارستها الاساسية لمهمتها الدستورية ولقيادته الحكيمة التي أصرت على الاحتكام للدستور كمرجعية وحيدة من أجل السماح للشعب من تحقيق تطلعاته وتجاوز الازمة الراهنة”.

الفريق ڤايد صالح : الجيش الوطني الشعبي سيعمل بما ينسجم مع حق الجزائريين في الاطمئنان على بلادهم

أكد الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع  الوطنيي رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, هذا الثلاثاء بوهران, مواصلة ترقية الجيش الوطني الشعبي بما ينسجم مع حق الشعب الجزائري في الاطمئنان على حاضر  البلاد و مستقبلها.

و جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق ڤايد صالح التقى, و في ثان يوم  من زيارته إلى العسكرية الثانية بوهران, بأفراد الوحدات المنفذة للتمرين  البياني بالذخيرة الحية “حسم 2019”, حيث ألقى كلمة توجيهية قال فيها “وعيا منا  بالدور المنوط بنا كعسكريين فإن الجيش الوطني الشعبي سيواصلي بإذن الله  تعالىي بذل قصارى الجهود الكفيلة بالترقية المستمرة والتطوير المتواصل والدفع  بكافة مكوناته المختلفة إلى ما ينسجم ويتساوق تماما مع حق الشعب الجزائري  الشرعي في الاطمئنان الكامل على حاضر بلاده وعلى مستقبلها”.

كما اعتبر أن النتائج المحققة من خلال تنفيذ هذا التمرين “تستحق كل التشجيع  وكل التقدير لكافة المشاركين في هذا الجهد” مجددا التذكير بأن “التطور الفعلي  والتحسن الحقيقي للمستوى يستلزمان إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين  الاختبارية مختلفة المستويات والخطط”.      

و أبرز في هذا الإطار, حرصه على الشروع في تحضير هذه التمارين  الاختبارية,فعليا, مع مطلع كل سنة تدريبية و على أن تفرز في الأخير “قدرة  عالية في مجال وضع الخطط التكتيكية والعملياتية الصائبة, المتماشية مع موضوع  التمرين الاختباري المختار وقدرة فائقة وفعالة أيضا في مجال التنفيذ الفردي  والجماعي لهذه الخطط بما يحقق النجاح الأوفى للأهداف المرسومة لكل تمرين”.

و كان الفريق ڤايد صالح قد استهل زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية  بوهران, في يومها الثاني, بتفتيش وتفقد بعض الوحدات المنتشرة بإقليم قطاع سيدي  بلعباس كما أشرف على تنفيذ تمرين “حسم 2019”.

فبميدان الرمي والمناورات للناحية,  ورفقة اللواء مفتاح صواب قائد الناحية  العسكرية الثانية استمع الفريق إلى عرض حول هذا التمرين الذي شاركت فيه وحدات  فرعية من الفرقة الثامنة المدرعة و اللواء 36 مشاة آلية و اللواء 38 مشاة  ميكانيكية فضلا عن وحدات جوية من طائرات وحوامات الإسناد الناري.

و قد تابع الفريق ڤايد صالح, عن كثب, مجريات التمرين الذي يهدف إلى “الرفع من  القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الأركانات” فضلا عن تدريب القيادات  والأركانات على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات  المحتملة وتمكين الأفراد والأطقم من اكتساب مهارات أكثر في مجال التحكم في  منظومات الأسلحة.

كما تابع أيضا مختلف الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المقحمةي وهي الأعمال التي “اتسمت فعلا باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي  وعملياتي ممتاز يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة  المستويات خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق عالي  المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية  جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة”, مثلما جاء في البيان.

 وفي ختام لقائه مع أفراد الوحدات المنفذة للتمرين المذكور, أكد الفريق على  “ضرورة التقيد الصارم بتنفيذ برامج التحضير القتالي باعتباره البوابة الرئيسية  التي من خلالها يتحقق التطور المرغوب والجاهزية المطلوبة”.

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

 

 

 

 

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: