الرئيسية 8 الشبكة الرياضية 8 نجوم الرياضة 8 نجوم الرياضة .. بروس لي .. الشبكة نت
نجوم الرياضة .. بروس لي .. الشبكة نت

نجوم الرياضة .. بروس لي .. الشبكة نت

بروس لي لاعب محترف في الفنون القتالية وفنون الدفاع عن النفس، كما كان ممثل ومخرج معروف شارك بالعديد من الأفلام الناجحة مثل “Fists of Fury”.

نبذة عن بروس لي

بروس لي لاعب محترف في الفنون القتالية وفن الدفاع عن النفس.

وُلِدَ في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1940 في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا. ظهر في أول فيلمٍ له في عمر 3 أشهر، بدور طفل أمريكي في فيلم Golden Gate Girl عام 1941. افتتح مدارسًا للتدريب على الفنون القتالية، ولكنه سرعان ما اتجه نحو عالم السينما. شارك في المسلسل التليفزيوني “The Green Hornet”، ومن ثم في بطولة فيلمه الشهير ” Fists of Fury”.

توفي لي عام 1973 قبل شهرٍ واحد فقط من انطلاق عرض فيلمه “Enter The Dragon”.

بدايات بروس لي

وُلِدَ بروس لي في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1940 في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا. أطلق عليه والديه اسم “لي جون فان”. انتقل والده “لي هوي تشين”، والذي كان يعمل مغني بالأوبرا في هونغ كونغ إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1939 بصحبة زوجته غريس وثلاثة أطفال ثم وُلِد الطفل الرابع لهوي تشين بينما كان في جولةٍ غنائية في سان فرانسيسكو.

قامت ممرضة في المستشفى بتسميته باسم “بروس”، ولكن لم تستخدم عائلته هذا الاسم مطلقًا قبل التحاقه بالمدرسة. ظهر هذا النجم في أول فيلمٍ له في عمر 3 أشهر، بدور طفل أمريكي في فيلم Golden Gate Girl عام 1941.

في أوائل الأربعينيات، عاد لي إلى هونغ كونغ، ثم احتلها اليابانيون. ولأنه كان يبدو طبيعيًا ومألوفًا أمام الكاميرا، ظهر بروس لي في ما يقرب من 20 فيلمًا كممثلٍ طفل، منذ عام 1946. كما درس الرقص، وفاز بمسابقة تشا تشا التي تُقام بهونغ كونف، وأصبح معروفًا لقصة شعره أيضًا.

عندما كان في سن المراهقة، كان مضطهدًا من قبل الطلاب البريطانيين لخلفيته الصينية. انضم بعد ذلك لإحدى عصابات الشوارع. وفي عام 1953، بدأ سلوكه بالانضباط عند دَرَس الكونغ فو. ومع نهاية خمسينيات القرن الماضي عاد لي مرة أخرى إلى الولايات المتحدة للعيش مع أصدقاء عائلته خارج سياتل، واشنطن، وكان في بداية عمله مُعَلِّمًا للرقص.

إنجازات بروس لي

أنهى لي دراسته الثانوية في مدينة إديسون، واشنطن، وبعد ذلك التحق بجامعة واشنطن لدراسة الفلسفة. كما حصل على وظيفة لتدريس فنون الدفاع عن النفس التي كان قد تعلمها في هونغ كونغ سابقًا. التقى لي أثناء دراسته بفتاة تُدعى “ليندا إيمري” Linda Emery وقد تزوجا في عام 1964. بحلول ذلك الوقت، افتتح لي مدرسة في فنون الدفاع عن النفس في سياتل.

سرعان ما انتقل هو وليندا إلى كاليفورنيا، حيث افتتح لي اثنتين من المدارس الأخرى في أوكلاند ولوس آنجلوس. كان غالبًا يُدَّرِس أسلوب يُدعى جيت كيون دو Jeet Kune Do أو “طريقة القبضة المعتادة”. وكان معروفًا عنه أنه كان يفضل وظيفته كمدرب كما كان يعامل طلابه معاملته لأبنائه، ولكن في نهاية المطاف كان اختيار عالم السينما أفضل من التدريس. رُزِقَ لي وزوجته ليندا بولدٍ يُدعى براندون عام 1965 وفتاة تُدعى شانون عام 1969.

اكتسب لي المزيد من الشهرة من خلال مشاركته في المسلسل التليفزيوني “The Green Hornet” حيث تم بث المسلسل على مدار 26 حلقة في عامي 1966-1967. لعب لي دور فتى شاب يُدعى “كاتو” واستخدم مهاراته القتالية والبهلوانية في هذا الدور. ثم قامت العديد من البرامج الحوارية باستضافته حيث ذاع صيته لمشاركته في العديد من الأفلام المعروفة.

ولأنه كان يُكَرِّس وقته في التدريب والتمرين الشاق، تلقى إصابةً بالظهر تعافى منها تدريجيًا. ولكن كان لديه الكثير من الوقت للتفرغ للكتابة والاستمتاع بحياته الخاصة بعيدًا عن العمل والتدريب الشاق.

شارك بعد ذلك في مسلسل “كونغ فو” ولكن حدثت عدة مشاكل قرر على إثرها مغادرة لوس أنجلوس والعودة إلى هونغ كونغ عام 1971.

وَقَّع لي عقديّ فيلمين، ليقوم في نهاية المطاف بإحضار أسرته الى هونغ كونغ مرةً أخرى. تم إطلاق فيلم The Big Boss أو  Fists of Fury في الولايات المتحدة، عام 1971، وظهر لي (بطل الفيلم) كعامل بمصنع يقوم بمواجهة عملية تهريب المخدرات. جمع لي في هذا الفيلم بين أسلوبه القتالي السلس “جيت كيون دو” ومهاراته البهلوانية والجسدية لأداء هذا الدور، محطمًا بذلك الأرقام القياسية في شباك التذاكر في هونغ كونغ.

بحلول نهاية عام 1972، كان لي نجم سينمائي كبير في آسيا، ثم شارك في تأسيس شركته الخاصة للإنتاج السينمائي برفقة صديقه ريموند تشاو، ثم أطلق أول فيلم من إنتاجه وهو “Return of the Dragon”.

مع بدء عرض فيلم “Enter The Dragon” ذاع صيت بروس لي كنجمٍ عالمي ونجم شباك. كانت ميزانية الفيلم قدرها 1 مليون دولار، وبلغت أرباح الفيلم أكثر من 200 مليون $. ساعد إرث لي السينمائي على تمهيد الطريق للكثير من الفنانين الآسيويين لدخول عالم السينما الأمريكية وأدى ذلك إلى ظهور العديد من الممثلين العالميين مثل تشاك نوريس وجان كلود فان دام وستيفن سيغال وجاكي شان.

تم تحويل قصة حياة لي إلى فيلم سينمائي عام 1993 بعنوان: “The Bruce Lee Story” استنادًا إلى مذكرات زوجته ليندا لي التي نُشِرَت عام 1975 “Bruce Lee: The only Man I knew”.

كما تم نشر فيلم وثائقي عنه عام 2009 بعنوان: “How Bruce Lee Changed the World”. وفي صيف عام 2013 افتتح متحف التراث في هونغ كونغ معرض “Bruce Lee: Kung Fu. Art. Life.”

أشهر أقوال بروس لي

حياة بروس لي الشخصية

التقى لي أثناء دراسته بفتاة تُدعى “ليندا إيمري” Linda Emery وقد تزوجا في عام 1964، ورزقا بولد يُدعى براندون عام 1965 وفتاة تُدعى شانون عام 1969.

وفاة بروس لي

في يوم 20 تموز/ يوليو عام 1973 تُوفِّىَ بروس لي في هونغ كونغ، قبل شهر واحد فقط من انطلاق عرض فيلمه “Enter The Dragon”. وقد أعلنوا أن السبب الرسمي وراء وفاته المفاجئة وغير المتوقعة تلك أنها جلطة بالدماغ، وقد استنتجوا ذلك من تشريح الجثة حيث أن الجلطة كانت نتيجة تناول أدوية مسكنة باستشارة طبية لإصابة في ظهره. أثارت وفاته الجدل منذ البداية، حيث ادعى البعض أنه قد قُتِل. كما كان لدي البعض اعتقاد بأن أحد قام بإلقاء لعنة عليه تتسبب في وفاته في عُمْر صغير.

وانتشرت المزيد من الشائعات عن تلك اللعنة في عام 1993 عندما قُتِل ابنه براندون لي في ظروف غامضة خلال تصوير فيلم “The Crow”. وكان الممثل البالغ من العمر 28 عامًا فقط قد أُصِيب بطلقات نارية من مسدس من المفترض أنه فارغ.

حقائق سريعة عن بروس لي

من مهارته أنه يمكن أن يأخذ قطعة نقدية من راحة يدك قبل أن تتمكن من إغلاقها.
ركلاته كانت سريعة جدًا حيث اضطروا إلى إعادة تصوير مشاهده بالحركة البطيئة.
كان يعرف أنه راقص تشا تشا ماهر.

عن ahmed

%d مدونون معجبون بهذه: