أحدث الأخبار
عاجل

الرياضة العربية .. 2018… عامٌ حافل بالإنجازات الرياضية في قطر

+ = -

كلّ عامٍ في مثل هذا اليوم، 18 ديسمبر/كانون الأول، يتم الاحتفال بذكرى تأسيس دولة قطر على يد الشيخ جاسم بن حمد عام 1878، وهو الذي يأتي لتأكيد هوية الدولة وتاريخها، وكذلك الاحتفال بالعادات والتقاليد القطرية الموروثة، وتراث هذه البلاد، ليتعرف إليها المقيمون من الدول الأخرى.

وتأتي هذه النجاحات لتعكس رؤية قطر الوطنية 2030، التي تهدف إلى تحويل قطر إلى دولة متقدمة، وشهد عام 2018 استضافة قطر للعديد من الأحداث الرياضية.

بطولة قطر للتنس
كما كلّ عام، تجمّع نجوم التنس العالميون للمشاركة في بطولة قطر، التي نجح في تحقيق لقبها اللاعب الفرنسي غايل مونفيس على حساب الروسي أندريه روبليف بمجموعتين دون مقابل.

وانطلقت بطولة قطر للرجال عام 1993، حينها حصد الألماني بوريس بيكير اللقب على حساب الكرواتي غوران إيفانيزفيتش بثلاث مجموعات دون مقابل 7-6 و4-6 و7-5.

أما بطولة قطر توتال لتنس السيدات، فقد حققت لقبها التشيكية بيترا كفيتوفا، لتتابع السيدات حضورهن القوي في الأراضي القطرية.

وانطلقت بطولة السيدات للمرة الأولى عام 2001، حينها التقت السويسرية مارتينا هينغيز نظيرتها الفرنسية ساندرينس تستود، وفازت باللقب.

اليوم الرياضي في قطر
في عام 2011، صدر مرسوم أميري يقضي بأن يكون يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني بشهر فبراير/ شباط من كلّ عام، يوماً رياضياً للدولة، يُشارك فيه كل أطياف المجتمع، لتتحول البلاد إلى ملعب أخضر كبير، وهذا الأمر أثار إعجاب العالم بأسره، لما فيه من تعزيز لروابط المجتمع وتعريف الأجانب إلى قطر وعاداتها، وانفتاحها ومساعيها للتطور أكثر.

تشافي السفير
خلال هذا العام، أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، التي تتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة كأس العالم 2022، أن النجم الإسباني تشافي هيرنانديز، لاعب السد القطري وبرشلونة سابقا، أول سفير عالمي لها، بعد عمله لمدة عامين سفيراً لبرنامج الجيل المبهر، وتعتبر هذه الخطوة دليلاً على احترافية قطر وسعيها لجذب الوجوه الكبيرة في عالم كرة القدم والاستفادة من خبرتها.

الخطوط القطرية
تُعتبر الخطوط الجوية القطرية مرآة النجاح والتطور في قطر، فهي لم تكن يوماً معنية بمجال واحد فقط، بل دخلت عالم الرياضة بقوة، وباتت شريكاً للعديد من الأطراف، خاصة أنها وقعت العديد من العقود مع أندية كبرى في العالم، ولعلّ أبرزُها في عام 2018 ناديا روما الإيطالي وبوكا جونيورز الأرجنتيني.

بي إن سبورت العملاقة
رغم الحصار على قطر والقرصنة التي تتعرض لها قناة “بي إن سبورت” القطرية، نجحت الأخيرة بالبقاء في القمة، بعدما قامت بتغطية مميزة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا والعديد من البطولات الأخرى، كما أنها وقعت خلال هذا العام اتفاقاً هاماً مع رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز على حقوق نقل المسابقة في منطقة الشرق الأوسط للمواسم الممتدة بين 2019 و2022.

مونديال الأندية لكرة اليد
استضافت قطر في عام 2018 بطولة سوبر غلوب لكرة اليد، بمشاركة أكبر الأندية العالمية، ونجح نادي برشلونة الإسباني في تحقيق اللقب بعدما هزم نادي فوكس برلين في النهائي، فيما ذهب المركز الثالث لصالح نادي مونبلييه الفرنسي وجاء السد القطري في المركز الرابع.

بطولة قطر كلاسيك الدولية للاسكواش
من كرة اليد والتنس ننتقل إلى الاسكواش، فقطر دائماً ما تكون حاضرة على الساحة العالمية لاستضافة أبرز البطولات، وهذا ما حصل في عام 2018، حين استضافت الدوحة بطولة “قطر كلاسيك الدولية للاسكواش”، بمشاركة العديد من النجوم الكبار في سماء هذه الرياضة،  كالمصري محمد الشوربجي، وعلي فرج الذي حصد اللقب على حساب الألماني سايمون روزنر.

بطولة العالم للجمباز
تحت قبة أسباير، ولمدة عشرة أيام، استضافت قطر بطولة العالم للجمباز الفني، لتكون الدوحة أولى مدن الشرق الأوسط التي تحتضن هذه المنافسات في نسختها رقم 48، بمشاركة 700 لاعب ولاعبة يمثلون 78 دولة حولة العالم، وهناك تألقت الأسطورة الأميركية، بطل العالم والبطلة الأولمبية، سيمون بايلز، بحصدها الميدالية الرابعة لها في بطولة قطر 2018.

أسماء كبيرة في الدوحة
صحيحٌ أن قطر نجحت على المستوى الرياضي، لكنها كانت جاذبة أيضاً للعديد من نجوم كرة القدم المصابين، الذين توافدوا إليها من أجل الخضوع للعلاج وفترة التأهيل.

نجم توتنهام موسى ديمبيلي حضر إلى الدوحة من أجل تلقي العلاج، وهذا الأمر انطبق على لاعبي برشلونة عثمان ديمبلي وكذلك صامويل أومتيتي.

قمة فيفا
قبل أيام، استضافت قطر قمة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، التي شارك خلالها أكثر من 60 وفدا عالميا، وتحدث جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة عن مدى جاهزية قطر لاستضافة مونديال 2022، مبدياً إعجابه بالبنى التحتية وما تحقق في الفترة الأخيرة بالرغم من الحصار.

إنجازات بالجملة
حققت الرياضة القطرية العديد من الإنجازات في عام 2018 على المستوى الفردي والجماعي، ولعلّ أبرزها كرة اليد، إذ احتل منتخب الرجال المركز الأول في البطولة الآسيوية، ونال المنتخب أيضاً ذهبية دور الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة، أما القطري عبد الكريم حسن، لاعب نادي السد القطري، فقد نال جائزة أفضل لاعبٍ في آسيا، بعد أن نجح في قيادة فريقه لنصف نهائي دوري أبطال آسيا، متفوقاً بذلك على منافسيه الياباني يوما سوزوكي، لاعب نادي كاشيما أنتليرز، ومواطنه وزميله في الفريق كينتو ميساو، اللذين حصلا على لقب البطولة الآسيوية، ليصبح نجم السد ثاني لاعب قطري ينال الجائزة بعد خلفان إبراهيم خلفان في 2006

الوسم


التعليقات مغلقة.
الحدث البارز
افتتاح الشبكة نت25 يناير، 2019
على بركة الله نعلن أفتتاح موقعنا على النت ويسعدنا تواصل أعضاء وزوار موقعنا معنا مدير الموقع
كاريكاتير العودة..
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 6٬932 مشترك

مكتبة الكتب

Arabic

  • رسم المصحف العثماني وأوهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم.. دوافعها و دفعها
    Go to رسم المصحف العثماني وأوهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم.. دوافعها و دفعهاRead رسم المصحف العثماني وأوهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم.. دوافعها و دفعهاDownload رسم المصحف العثماني وأوهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم.. دوافعها و دفعها
تابعنا على تويتر
اتبعنى