الرئيسية 8 الشبكة الاخبارية 8 اخبار عالمية 8 استمرار عمليات انتشال أشلاء ضحايا تحطم الطائرة الإندونيسية
استمرار عمليات انتشال أشلاء ضحايا تحطم الطائرة الإندونيسية

استمرار عمليات انتشال أشلاء ضحايا تحطم الطائرة الإندونيسية

تستمر فرق الإغاثة الإندونيسية الثلاثاء بانتشال جثث ضحايا حادث تحطم طائرة إندونيسية في البحر أمس. هذا فيما تتضاءل الآمال بالعثور على ناجين من ركاب الطائرة الذين يبلغ عددهم 189.

https://www.youtube.com/watch?v=CWwO3_5_LeE

قامت فرق الإغاثة الإندونيسية الثلاثاء بانتشال المزيد من أشلاء ضحايا ركاب طائرة “لايون إير” التي تحطمت في عرض البحر، بعد إقلاعها بـ13 دقيقة، وعلى متنها 189 راكبا. وذكر تقرير أن الطائرة من طراز “بوينغ 737 ماكس” تعرضت لعطل فني في اليوم الذي سبق وقوع الكارثة.

ويشارك عشرات الغواصين في جهود البحث والإنقاذ. وقال محمد سياوغي، رئيس الوكالة الوطنية الإندونيسية للبحث والإنقاذ لتلفزيون مترو إن الفرق ستنقل نحو عشرة أكياس تحوي بقايا بشرية، إلى جاكرتا لإجراء الفحوص اللازمة للتعرف عليها. كما أكد نائب قائد الشرطة الوطنية أري دونو سوكمانتو العثور على أشلاء رضيع.

 السلطات ترجح مقتل 189 شخصا كانوا على متن الطائرة المنكوبة

وتمكنت الفرق من جمع 14 كيسا تحتوي مقتنيات للضحايا من ملابس وأحذية ومحفظة. وقال سياوغي “نأمل أن نتمكن من العثور على هيكل الطائرة وقد تم جمع كل ما كان يطفو على سطح المياه”.

تبدد الآمال في العثور على ناجين

وقالت اللجنة الوطنية لسلامة النقل إن الطائرة كانت تقل 178 بالغا وطفلا ورضيعين وطيارين اثنين وستة من أفراد الطاقم على الرحلة “جي.تي-160”.

واستبعدت فرق البحث والإنقاذ مساء الإثنين العثور على ناجين نظرا لحالة الأشلاء مشيرة إلى احتمال تحطم الطائرة على عمق 30 إلى 40 مترا في المياه قبالة سواحل جزيرة جاوا.

وقال المتحدث باسم وكالة البحث والإنقاذ يوسف لطيف “أولويتنا العثور على الحطام الرئيسي للطائرة باستخدام خمس سفن حربية مزودة بأجهزة سونار للكشف عن معادن تحت المياه”.

ولم يتم بعد العثور على الصندوقين الأسودين. كما أفادت “لايون إير” أن الطائرة وضعت في الخدمة في آب/أغسطس.

مشاكل فنية

وأكدت شركة الطيران أن الطيار ومساعده لديهما أكثر من 11 ألف ساعة طيران وخضعا لفحوص طبية وفحص مخدرات. وأقر مدير “لايون إير” إدوارد سيريت أن الطائرة تعرضت لمشكلة فنية تم تصليحها في بالي قبل أن تتوجه إلى جاكرتا، واصفا ذلك بـ”الإجراء العادي”.

وبحسب شبكة “بي بي سي”، أورد سجل تقني وجود جهاز لقراءة السرعة “لا يمكن الاعتماد عليه” على رحلة بالي-جاكرتا الأحد وقراءات مختلفة للارتفاع على جهازي الطيار ومساعده.

وكانت بوينغ علقت بيع طائرة 737-ماكس بعد أيام على أول تسليم تجاري لها العام الماضي إثر مشلكة في المحرك، بحسب موقع “إيرلاينر ريتنغز” المتخصص في سلامة الطيران.

وقال الموقع إن محركات الطائرة يتم إنتاجها في مشروع مشترك بين “جنرال إلكتريك” ومقرها الولايات المتحدة ومجموعة “سفران” الفرنسية لمحركات الطائرات.

وتعد شركة “لايون إير” أكبر شركة للطيران منخفض التكلفة في إندونيسيا. وأعلنت في وقت سابق هذا العام عزمها شراء 50 طائرة “بوينغ 737 ماكس 10” لقاء 6,24 مليار دولار.

فرانس24/أ ف ب

عن mohamed