الرئيسية 8 الشبكة الجزائرية 8 الجزائر تاريخ وحضارة 8 أهم المحطات التاريخيـة التي ميزت شهـر أكتوبر
أهم المحطات التاريخيـة التي ميزت شهـر أكتوبر

أهم المحطات التاريخيـة التي ميزت شهـر أكتوبر

 1 أكتوبر 1844: صدر قانون عن سلطات الاحتلال سمح بسلب أراضي الجزائريين بحجة عدم زراعتها وإهمالها.
1 أكتوبر 1955: وصلت كمية من الأسلحة والذخيرة من مصر عن طريق البحر إلى السواحل المغربية بواسطة اليخت «دينا» لصالح الثورة الجزائرية.
2 أكتوبر 1958: قام الرئيس الفرنسي شارل ديغول بزيارته الرابعة إلى الجزائر، وأعلن من قسنطينة عن مخطط خماسي للتنمية، اشتهر تحت اسم مشروع قسنطينة لإمتصاص غضب الجزائريين.
2 أكتوبر 1960: حضر نائب رئيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية كريم بلقاسم أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وتباحث مع السيناتور جون كينيدي حول تطورات القضية الجزائرية.
3 أكتوبر 1955: احتج جنود الكتيبة 401 في فرنسا على مواصلة الحرب في الجزائر.
3 أكتوبر 1960: إلتقى كريم بلقاسم نائب رئيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بالزعيم السوفييتي نيكيتا خروتشوف، على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.
4 أكتوبر 1958: أصدرت الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية مرسوما يقضي بإطلاق سراح أسرى الحرب لديها والإفراج عن خمسين فرنسيا.
4 أكتوبر 1960: قدم جيش التحرير الوطني أحد عشرة عنصرا من اللفيف الأجنبي الفارين من الجيش الفرنسي إلى الصحافة في الرباط لإدلاء بشهاداتهم. 
5 أكتوبر 1957: وقعت معركة ضارية إيسيين بين جيش التحرير الوطني والجيش الفرنسي بالحدود الجزائرية الليبية دمرت فيها آليات العدو.
5 أكتوبر 1961: أصدر مجرم الحرب موريس بابون محافظ شرطة باريس، تعليمة رقم 61/149 تنص على تطبيق حضر التجول على الجزائريين لتضييق الخناق على تحركاتهم ومنعهم من عقد لقاءات.
 6 أكتوبر 1955: رفض الجنود الفرنسيون إمتطاء مركبات القطار بمحطة ليون احتجاجا على قرار ترحيلهم لإقحامهم في حرب الجزائر.
6 أكتوبر 1958: انسحب الوفد الفرنسي من المؤتمر المتوسطي المنعقد بفلورانس بسبب حضور أحمد بومنجل ممثل جبهة التحرير الوطني
7 أكتوبر 1960:صدر بيان للمثقفين للفرنسيين ضد استمرار الحرب في الجزائر وأيد موقف المجندين الفرنسيين في الهروب من الجندية.
8 أكتوبر 1957: استشهد علي لابوانت، حسيبة بن بوعلي، الطفل عمر ياسف ومحمود بوحميدي، بالقضية بعد أن نسفت قوات المحتل البيت الذي كانوا مقيمين فيه.
8 أكتوبر 1962: انضمت الجزائر رسميا إلى منظمة الأمم المتحدة وأصبحت العضو 109 في هذه المنظمة.
9 أكتوبر 1958: صرح فرحات عباس رئيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بأن جبهة التحرير الوطني مستعدة لوقف إطلاق النار.
9 أكتوبر 1961: أرسل فرع الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين بالولايات المتحدة الأمريكية رسالة إحتجاج إلى وزارة العدل الفرنسية طالب فيها بالإفراج عن الرئيس السابق للاتحاد أحمد طالب الإبراهيمي بعد أن تدهورت صحته بسبب ظروف سجنه وإحتجازه.
10 أكتوبر 1955: إضراب عمال السكك الحديدية عن العمل في مدينة تول الفرنسية لمنع إرسال العتاد الحربي إلى الجزائر.
10 أكتوبر 1958: صرّح فرحات عباس على إثر عودة الجنرال شارل ديغول إلى السلطة قائلا: «إن تشكيل الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية من شأنها أن يجعل التفاوض بين الجزائر وفرنسا أكثر سهولة ودقة من ذي قبل».
11 أكتوبر 1956: إقترح الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة على قادة بلدان المغرب العربي تشكيل مجموعة الشمال الإفريقي لمواجهة تحديات المستعمر الفرنسي واستفزازاته في المنطقة.
11 أكتوبر 1960: هنأ الوفد الجزائري في نيويورك الرئيس الحبيب بورقيبة على الكلمة المؤثرة التي ألقاها وزير تونس للشؤون الخارجية منجي سليم بشأن القضية الجزائرية.
12 أكتوبر1957: أسس الفيلسوف الفرنسي فرنسيس جونسون مجموعة لمساعدة جبهة التحرير الوطني عرفت بشبكة جونسون أو حاملي الحقائب.
13 أكتوبر 1956: أمام تصاعد العنف وتردي الوضع في الجزائر قامت مجموعة الدول العشر أفغانستان، السعودية، برمانيا، سيلان، لبنان،الفليبين، سوريا، واليمن بطلب إدراج القضية الجزائرية في جدول الأعمال الدورة الحادية عشر للأمم المتحدة.
13 أكتوبر 1960: أثارت إتحادية طلبة إفريقيا السوداء في فرنسا مسألة الحرب في الجزائر بصفتها الحرب الساخنة الوحيدة المتواصلة منذ ست سنوات التي شكلت تهديدا للسلم العالمي.
14 أكتوبر 1957: أمام ضربات جيش التحرير الوطني إعترفت السلطات العسكرية الفرنسية بإرتفاع معدل خسائر القوات الفرنسية إلى مائة جندي في الأسبوع.
14 أكتوبر 1960: أكدت صحيفة المجاهد في عددها 71 (الطبعة الفرنسية)، بأن كفاح الثورة الجزائرية ضد الإمبريالية سوف يستمر مهما كان موقف الأمم المتحدة.
15 أكتوبر 1960: وجّه بن يوسف بن خدة رئيس بعثة جبهة التحرير الوطني إلى أمريكا اللاتينية رسالة إلى المشاركين في ندوة اللجنة النقابية الدولية للتضامن مع العمال الجزائريين عشية إنطلاق أشغالها في هافانا (كوبا).
15 أكتوبر 1961: تحصلت الجزائر على محطة بث إذاعية جاهزة من مدينة طنجة المغربية في ذكرى تحضير إندلاع الثورة التحريرية.
16 أكتوبر 1956: حجزت قوات البحرية الفرنسية باخرة أتوس محملة بالأسلحة والعتاد لصالح الثورة الجزائرية في حوض البحر الأبيض المتوسط.
16 أكتوبر 1960: إنطلقت ندوة اللجنة النقابية الدولية بهافانا للتضامن مع العمال الجزائريين وكفاح الشعب وقيادته.
17 أكتوبر 1958: إختتمت الأمانة الدائمة لإتحاد المغرب العربي أشغالها في طنجة بالمغرب وأعربت عن إرتياحها لتشكيل الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية، ووجهت نداء إلى كل الدول المحبة للحرية والعدالة للإعتراف بها.
17 أكتوبر 1961: تظاهر ألاف الجزائريين سلميا في الشوارع الرئيسية بباريس إستجابة لنداء فيدرالية جبهة التحرير الوطني لمساندة الثورة والمعتقلين الجزائريين، فردت عليهم الشرطة الفرنسية بعنف دموي.
8 1 أكتوبر1955: منعت سلطات الإحتلال بالجزائر بيع أجهزة الراديو العاملة بالبطاريات لتشديد الحصار الإعلامي على نشر أخبار الثورة التحريرية واستخدام تلك الأجهزة كطرود مفخخة.
18 أكتوبر 1959: قامت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارة بعض المحتشدات والسجون بالجزائر، وكتبت تقريرا فضحت فيه أساليب الفرنسيين في معاملة المساجين الجزائريين مع تسجيل حالات وفاة بين الموقوفين.

عن mohamed