الرئيسية 8 الشبكة الجزائرية 8 اقوال الصحف الجزائرية 8 ارتفـــاع في أسعـــار لحــم الدجـاج بــأكثـر مــــن 50 بـالمئــة
ارتفـــاع في أسعـــار لحــم الدجـاج بــأكثـر مــــن 50 بـالمئــة

ارتفـــاع في أسعـــار لحــم الدجـاج بــأكثـر مــــن 50 بـالمئــة

• رئيس المجلس الوطني لشعبة الدواجن يتوقع انخفاضها في  غضون أسبوعين
اعتبرت الفدرالية الجزائرية للمستهلكين ، أن أسعار اللحوم البيضاء تبقى مرتفعة ، وأوضحت أن الزيادة  في سعر الدجاج تصل إلى أكثر من 50 بالمئة ، حيث تصل الأسعار في بعض الأحيان إلى 400 دينار للكيلوغرام ، وترى أن السعر العادل للدجاج هو 250 دينارا للكيلوغرام الواحد، مشيرة إلى مشكل عدم تنظيم السوق  ، فيما ذكر رئيس المجلس الوطني  المهني لشعبة الدواجن، قالي المومن، أن مشكل نقص الكتاكيت  وارتفاع أسعارها ، أدى إلى ارتفاع أسعار الدجاج،  وتوقع انخفاض الأسعار في غضون أسبوعين إلى  معدل معقول .
وأوضحت الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، أمس، أن أسباب ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء، راجعة إلى عدم تنظيم السوق وهو ما يؤثر على  معدل الأسعار، وأكدت في هذا الإطار، على ضرورة تنظيم  شعبة الدواجن، وأوضح رئيس الفدرالية زكي حريز في تصريح للنصر، أمس، أن أسعار الدجاج تعرف ارتفاعا كبيرا  منذ فترة حيث تبقى مرتفعة لعدة أسباب ومنها غياب أي تنظيم للسوق، وعدم معرفة حجم الإنتاج الحقيقي والاستهلاك، كما أشار إلى بعض الأمراض التي تؤثر على الإنتاج في بعض الأحيان .  
وذكر المتحدث ذاته، أن أسعار الدجاج تصل  في بعض الأحيان إلى حوالي 400 دينار للكيلوغرام وهذا سعر كبير -كما أضاف-  وقدر أن الزيادة الحالية  في السعر تصل إلى  أكثر من 50 بالمئة ، معتبرا أن السعر العادل للدجاج هو 250 دينارا للكيلوغرام الواحد. 
كما  أشار من جهة أخرى،  إلى ارتفاع أسعار الخضر والفواكه بالنظر إلى قلة  المنتوج من الفواكه والخضر الموسمية في هذه الفترة ،  وذلك في بداية فصل الخريف . 
 من جهته، أوضح رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن، قالي المومن في تصريح للنصر ، أمس، أن مشكل نقص الكتاكيت  وارتفاع أسعارها ، أدى إلى ارتفاع أسعار الدجاج، مضيفا أنها ستكون متوفرة في غضون أسبوعين وهو ما سيؤدي الى انخفاض في أسعار  الدجاج، بحيث من المتوقع ان تتراوح أسعار الدجاج -كما قال- بين 320 دينارا إلى حوالي 360 دينارا للكيلوغرام على أقصى تقدير ، مشيرا إلى أن أسعار الدجاج تعرف ارتفاعا في الوقت الحالي، حيث تصل إلى حوالي 380 دينارا للكيلوغرام، لكنها كانت مرتفعة أكثر في وقت سابق  -يضيف المتحدث- حيث وصلت إلى حدود 450 دينارا للكيلوغرام الواحد.
 وأوضح رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن،  أن الإنتاج الوطني من اللحوم البيضاء،  يتراوح بين 550 ألف طن إلى 600 ألف طن  سنويا،  بحيث يبلغ معدل استهلاك  الفرد 18 كيلوغراما في السنة  وهذا المعدل معقول، على حد تعبيره.
وللإشارة، كان وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزغي قد أكد  في وقت سابق أن إنتاج اللحوم البيضاء، الذي يغلب عليه القطاع الخاص بنسبة 90 بالمئة، وبثروة حيوانية تناهز 240 مليون وحدة من الدجاج اللاَحم والديك الرومي، قد بلغ، ، 5.3 مليون قنطار من اللحوم البيضاء،  خلال السنة الماضية، مقابل 2.092 مليون قنطار سنة 2009؛ أي بمعدل نمو 153 بالمئة ، كما عرف أيضا إنتاج بيض الاستهلاك نموا معتبرا منتقلا، في نفس الفترة، من 3.8 مليار وحدة إلى 6.6 مليار وحدة،  مشيرا إلى ارتفاع القيمة الإنتاجية لشعبة الدواجن، سنة 2017، إلى 155.5 مليار دج،  بحيث أن القيمة الإنتاجية لهذه الشعبة تمثل 5 بالمئة من إجمالي قيمة الإنتاج الفلاحي لسنة 2017 .
وأوضح الوزير، أن شعبة الدواجن، سجلت خلال السنوات العشر الأخيرة،  معدل نسبة نمو 10.3 بالمئة بالنسبة للحوم البيضاء و6.2 بالمئة بالنسبة لبيض الاستهلاك، وأكد في السياق ذاته أن  الجزائر قد توقفت عن استيراد اللحوم البيضاء منذ بدء العمل بترتيبات المخطط الوطني للتنمية الفلاحية سنة 2000، كما أن الجزائر تصدر بعض المنتجات كبيض الاستهلاك، وأرجل الدجاج ومستحضرات اللحوم البيضاء، إلى عدد من الدول كقطر والصين والفيتنام. 

  مراد  – ح

النصر

عن mohamed