الرئيسية 8 الشبكة الجزائرية 8 اخبار الشبكة الجزائرية 8 الدخول المدرسي 2017 / 2018 بن غبــريت تعــطي إشــارة الإفـتــتاح الرسمــي مــن ورقــلة
الدخول المدرسي 2017 / 2018  بن غبــريت تعــطي إشــارة الإفـتــتاح الرسمــي مــن ورقــلة

الدخول المدرسي 2017 / 2018 بن غبــريت تعــطي إشــارة الإفـتــتاح الرسمــي مــن ورقــلة

أعطت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، هذا  الأربعاء من ولاية ورقلة إشارة الإفتتاح الرسمي للدخول المدرسي الجديد 2017/ 2018 الذي يعني أكثر من 9 ملايين تلميذا في مختلف الأطوار التربوية على  المستوى الوطني.

وأشرفت وزيرة القطاع في هذا الإطار على حفل رمزي نظم على مستوى المجمع  المدرسي الجديد “الشيخ بوعمامة ” ببلدية حاسي بن عبد الله الذي دشنته الوزيرة  بمناسبة هذا الحدث التربوي.

وخصص الدرس الإفتتاحي لهذا الدخول المدرسي لموضوع “المواطنة البيئية” حيث تم  التأكيد على أهمية التربية السلوكية والمساهمة “الفعالة” لوزارة البيئة  والطاقات المتجددة بهذا الخصوص ي ذلك أن الشعار المعتمد لهذه السنة الدراسية  الجديدة هو “الجميع يتجند من أجل مدرسة مواطنية وذات جودة.

وأكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن رزنامة الدخول المدرسي  2017 /2018  ، مشيرة في لقاء خاص مع الاذاعة الوطنيةأن التحضير للدخول المدرسي  بدأ منذ جانفي 2017 بلقاءات جهوية تم خلالها تحديد عدد المناصب التي يحتاجها القطاع مع الاخذ بالاعتبار المحالين على التقاعد ، والمؤسسات الجديدة، تلتها اللقاءات الوطنية ، مؤكدة استكمال  كل الترتيبات الخاصة بالدخول المدرسي نهاية جوان وبداية جويلية الماضيين.

وينتظر استقبال 4.373.222 تلميذ في الابتدائي و 2.820.172 في الطور المتوسط، في حين سيصل عدد التلاميذ في الطور الثانوي الى 1.222.687 تلميذ.

وبخصوص التأطير البيداغوجي, ستشهد هذه السنة الدراسية التحاق 36.206 استاذ  جديد من بينهم 26.197 استاذ عبر الارضية الرقمية و 10009 استاذ ناجح في مسابقة  التوظيف التي جرت في يونيو الفارط، اضافة الى الاساتذة خريجي المدارس العليا  والاساتذة المرسمين.

وفي إطار السياسة التضامنية للدولة, دعت وزيرة التربية الوطنية إلى توزيع  المنحة المدرسية المقدرة ب3000 دج في آجالها المحددة, مؤكدة على أهمية تظافر  جهود كل المتدخلين لفتح المطاعم المدرسية والتكفل بالمتمدرسين من ذوي  الاحتياجات الخاصة.

ويتميز الدخول المدرسي 2017-2018 بإدخال تحسينات على مناهج الطور الثاني من  التعليم (الثالثة والرابعة ابتدائي والثانية والثالثة متوسط), بالإضافة الى  توفير 70 مليون كتاب من بينها 40 مليون كتاب جديد.

كما افتتح أمس الثلاثاء صالون لبيع الكتب المدرسية في مختلف الولايات يمتد من 5 إلى  12 سبتمبر الجاري.

وتراهن وزارة التربية الوطنية خلال السنة الدراسية الجارية على ضمان النوعية  في التعليم مع السعي الى “تحسين التحكم في التعلمات الأساسية في الطور  الإبتدائي واعادة النظر في نظام التقييم البيداغوجي والتعميم التدريجي  للأمازيغية وتحسين الحوكمة في النظام المدرسي”, بالاضافة الى “مواصلة رقمنة  القطاع وتنفيذ البرنامج الوطني للتكوين لفائدة الموظفين”.

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*