الرئيسية 8 الشبكة الجزائرية 8 اخبار محلية متنوعة 8 غلق أسواق الماشية في عدد من ولايات الوطن للوقاية من الحمى القلاعية
غلق أسواق الماشية في عدد من ولايات الوطن للوقاية من الحمى القلاعية

غلق أسواق الماشية في عدد من ولايات الوطن للوقاية من الحمى القلاعية

اتخذت السلطات المحلية عدة إجراءات لمواجهة تفشي وباء حمى القلاعية التي الماشية في عدد من ولايات الوطن.

وتمثلت هذه الإجراءات أساسا في غلق أسواق الماشية وتلقيح الماشية بهدف حماية الثروة الحيوانية.

وفي ولاية ميلة تم غلق جميع أسواق الماشية على مستوى الولاية. حيث أكد الأمين العام للغرفة الفلاحية على مستوى ولاية ميلة بشير كركاطو، أن غلق الأسواق يعد إجراء وقائي بهدف حماية الثروة الحيوانية، في حين سخرت المصالح البيطرية قوافل تتنقل بين البلديات لتلقيح الماشية مثلما كشفت عنه المفتشة البيطرية على مستوى ولاية ميلة ليليا بن عبد الرحمن، التي أكدت عن تشكيل خلية أزمة لمتابعة تفشي هذا المرض.

وبولاية معسكر اتخذت المصالح البيطرية إجراءات مماثلة للوقاية من هذا المرض منها تلقيح الماشية مثلما أكده سعيد تشيكو المفتش الرئيسي للبيطرة بالولاية، تتمثل أساسا إغلاق أسواق الماشية ومنع نقل الماشية وغلق المراعي ونقاط شرب المياه المشتركة.

أما في ولاية بسكرة فتم تخصيص 30 ألف جرعة للقاح المضاد للحمى القلاعية في إطار المساعي لحماية الثروة الحيوانية من هذا المرض، حسبما أفاد به اليوم الخميس المدير المحلي للمصالح الفلاحية محمد بورحلة .

ولدى اجتماعه بمربي الماشية و أطباء بيطريين بمقر الغرفة الفلاحية ضمن لقاء تنسيقي أكد ذات المسؤول أن من الضروري تكاتف الجهود للوقاية من هذا المرض بالاستعمال العقلاني والذكي للقاح المتوفر حاليا في انتظار وصول 100 ألف جرعة من اللقاحات الجديدة .

وأبرز أن هذا اللقاء يهدف أساسا إلى توضيح آليات التسيير الصحيح للقاحات المتوفرة واستعمالها في الأماكن المحيطة بالبؤر التي تظهر فيها الحالات الجديدة للمرض للحد من اتساعها و التقليل من الخسائر.

وحسب نفس المسؤول تجري حملات وقائية ميدانية ضد الأمراض التي تشكل خطورة على الثروة الحيوانية ينفذها ثلاثون طبيبا بيطريا يتولون التلقيح والتدقيق في الإصابات المحتملة من الأمراض.

وكانت ولاية بسكرة قد سجلت مؤخرا نفوق 45 رأسا من الغنم بسبب الحمى القلاعية لدى عدد من المربين في انتظار التأكد من حالات أخرى، حسب مسؤول القطاع.

تدابير وقائية لتفادي إصابة المواشي بداء الحمى القلاعية بوهران

من جهتها، أصدرت ولاية وهران أمس الأربعاء قرارا بغلق سوق الماشية الرئيسي ببلدية الكرمة بدائرة السانيا ابتداء من 2 يناير لمدة 30 يوما مع منع تجمعات الحيوانات و الأغنام عبر ربوع الولاية تفاديا للاصابة بداء الحمى القلاعية.

و أفاد بيان للولاية أن الآمر يتعلق بإجراءات وقائية بعد ” تفشي مرض الحمى القلاعية في أوساط قطع الأغنام بمختلف نقاط الوطن” حيث أصدرت الولاية هذه التعليمات “تفاديا لأي طارئ وحفاظا على صحة المواطنين والمستهلك”.

و يضيف البيان أن “والي ولاية وهران أصدر قرارا ولائيا يقضي بغلق سوق الماشية الرئيسي بالولاية والمتواجد ببلدية الكرمة ومنع كل تجمعات الحيوانات والأغنام عبر كل ربوع إقليم ولاية وهران لمدة شهر ابتداء من تاريخ 2 يناير 2019″ مبرزا أن هذا القرار ” يستثنى المواشي الموجهة إلى المذبح بشريطة استظهار شهادة بيطرية رسمية مع ضمان المراقبة الصارمة على مستوى شبكة الطرقات”.

من جهتها أكدت المفتشة البيطرية لولاية وهران نبيلة بن شيخ أنه تم تسجيل عشر حالات نفوق لصغار الأغنام على مستوى نقطتين بدوار بوجمعة و سيدي الشحمي، حيث تم أخذ عينات أرسلت إلى مخبر مستغانم حيث يدور الشك حول مرضين هما الحمى القلاعية و طاعون المجترات الصغيرة.

تيارت: الإشتباه في إصابة المجترات الصغيرة بالحمى القلاعية عبر 7 بؤر

هذا وسجلت مفتشية البيطرة بولاية تيارت مؤخرا 7 بؤر يشتبه في إصابة المجترات الصغيرة الموجودة بها بداء الحمى القلاعية، حسبما علم اليوم الخميس من المفتشية الولائية للبيطرة.

وأوضح المفتش البيطري مهدي قوادرية، أنه “يشتبه في إصابة قطعان المجترات الصغيرة و ذلك عبر 7 بؤر بكل من بلديات السوقر وتوسنينة والفايجة وعين الذهب ومدريسة ومدروسة وتخمارت بداء الحمى القلاعية حيث تم اقتطاع عينات من هذه القطعان ليتم تحويلها نحو المخابر المختصة لتحليلها بعد تسجيل نفوق بعض المواليد”.

عن mohamed