الرئيسية 8 الشبكة الجزائرية 8 الجزائر تاريخ وحضارة 8 زيتوني : مظاهرات 11 ديسمبر 1960 عبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وثورته
زيتوني : مظاهرات 11 ديسمبر 1960 عبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وثورته

زيتوني : مظاهرات 11 ديسمبر 1960 عبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وثورته

أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني ،هذا الثلاثاء بعين تموشنت ، أن مظاهرات 11 ديسمبر 1960 عبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وثورته. 

وأكد الوزير في كلمة ألقاها بالمركز الجامعي “بلحاج بوشعيب” بمناسبة إشرافه على إنطلاق الإحتفالات الوطنية المخلدة للذكرى الـ 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 والتي تنظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن الشباب مدعوون للتدبر ولاستلهام الدروس من هذه الأحداث التاريخية وضرورة تثمين تراثنا التاريخي ونشره بين الأجيال الصاعدة ووجوب مواصلة معركة التشييد بنفس روح الإرادة والعزيمة.

وأبرز زيتوني أن هذه المظاهرات “ذكرى من أعظم ذكريات وطننا الغالي والعزيز حيث خرج في مثل هذا اليوم الشعب في تظاهرات عارمة إنطلقت شرارتها بعين تموشنت وعمت باقي أرجاء الوطن تلبية لنداء جبهة التحرير الوطني ليصدح الشعب الجزائري وعلى قلب واحد أنه قد حسم في خياراته وإلتفافه حول قيادته السياسية والعسكرية وعبرت عن مدى التلاحم القوي بين الشعب وثورته”.

كما اكتست هذه المظاهرات أهمية بالغة ومحطة حاسمة في الكفاح لأجل إنتصار الإرادة الحرة – يقول زيتوني- “وغيرت مجرى تاريخ البشرية والإنسانية جمعاء بعد تبني هيئة الأمم المتحدة قرارها رقم 15/14 الصادر في 15 ديسمبر 1960 الداعي إلى تصفية الإستعمار” وشكلت هذه المظاهرات أيضا ” نقلة نوعية في معركة التحرير والترابط القوي بين الشعب وثورته”.

وشملت مراسم إحياء هذه الذكرى التي تقام تحت شعار “11ديسمبر …إنتصار الإرادةالحرة” توجه وزير المجاهدين رفقة الأسرة الثورية والسلطات الولائية المدنية والعسكرية الى مقبرة الشهداء بعين تموشنت حيث تم رفع العلم الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأبرار.

كما أشرف الوزير بالمركز الجامعي لعين تموشنت على افتتاح أشغال ملتقى وطني بعنوان “مظاهرات 11 ديسمبر 1960: انتصار إرادة الشعب في التحرر”.

وبذات المؤسسة للتعليم العالي قدم تلاميذ المدرسة الإبتدائية “نصر الدين ديني” لوحة فنية تصويرية عن مظاهرات 11 ديسمبر 1960 تعبر عن مجيء الجنرال ديغول إلى ولاية عين تموشنت بتاريخ 9 ديسمبر 1960 وإنتفاضة التموشنتيين الرافضين لهذه الزيارة قبل أن تعم المظاهرات كافة أرجاء الوطن.

كما قدم تلاميذ مدارس أخرى مجموعة من الأناشيد الوطنية التي تحاكي تعلق الجزائريين بوطنهم.

وتم تنظيم معرض للصور التاريخية الخاصة بمظاهرات 11 ديسمبر 1960 والتي عبرت عن خروج الجزائريين إلى شوارع مختلف مدن الوطن مناهضينللمستعمر الفرنسي وحاملين لشعارات “تحيا الجزائر حرة مستقلة”.

عن mohamed